Accessibility links

logo-print

نواب كويتيون يطالبون حكومة بلادهم قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران


تواصلت تحقيقات الأجهزة الأمنية في الكويت مع المتهمين بالانتماء إلى شبكة تجسسٍ تعمل لمصلحة الحرس الثوري الإيراني، والتي تهدف إلى رصد المنشآت الحيوية والعسكرية الكويتية، ومواقع وجود القوات الأميركية في البلاد، إضافة إلى تجنيد عدد من العناصر للعمل معها.

وأوضحت مصادر لصحيفة الشرق الأوسط أن عددا من المتهمين أدلوا باعترافات مهمة، منها توضيحهم آلية التنسيق والاتصال بينهم، وأن عددا من أفراد الشبكة كانوا يترددون على إيران، وان عددا من أفرادها أكدوا التقاءهم ضابط ارتباط يعمل بالحرس الثوري بإحدى المدن الإيرانية.

من جهتها نفت السلطات الإيرانية علاقتها بشبكة التجسس المتهمة بالعمل لصالح الحرس الثوري الإيراني.

في غضون ذلك، طالب نواب كويتيون حكومة بلادهم بسحب السفير الكويتي في طهران وطرد السفير الإيراني لدى الكويت.

كما دعو إلى إلغاء اتفاقيات تعاون مبرمة مع إيران، وطلبوا مذكرة تفسير من إيران بشأن الموضوع.

وأكد النائب الكويتي الإسلامي محمد هايف المطيري ضرورة كشف كل الحقائق المتعلقة بشبكة التجسس التي تعمل لصالح الحرس الثوري الإيراني وأضاف:
XS
SM
MD
LG