Accessibility links

logo-print

مظاهرة أمام مجلس الوزراء المصري واعتصام أمام مجلس الشعب لرفع الحد الأدني للأجور


تظاهر نحو 300 شخص الأحد أمام مقر مجلس الوزراء في قلب القاهرة لمطالبة الحكومة برفع الحد الأدنى للأجور في مصر إلى ألف و200 جنيه وسط حضور كثيف للشرطة.

وكان من بين المتظاهرين ناشطون من مركز الحقوق الاقتصادية والاجتماعية الذين حصلوا في الثلاثين من مارس/آذار الماضي على حكم من القضاء المصري يلزم الحكومة المصرية بوضع حد أدنى جديد للأجور.

وأقامت الشرطة حواجز أمنية لإغلاق الشارع الذي تجمع فيه المتظاهرون من جانبيه لكيلا ينتقلوا إلى شارع مجلس الشعب المجاور الذي يعتصم أمامه مئات من الموظفين الحكوميين المؤقتين وعمال الشركات التي خصصت والمتوقفة عن العمل، ومن أصحاب الاحتياجات الخاصة في انتظار حلول لمشكلاتهم.

وردد المتظاهرون هتافات تطالب برفع الحد الأدنى للأجور ووضع حد أعلى للأجور في إشارة للتفاوت الكبير في الدخول.
XS
SM
MD
LG