Accessibility links

العسكري: السجن الذي أثيرت حوله ضجة إعلامية ليس إلا معسكرا لوزارة الدفاع


قال المستشار الإعلامي لوزارة الدفاع اللواء محمد العسكري إن السجن الذي أثيرت حوله ضجة إعلامية بأنه أحد السجون السرية ليس إلا معسكرا تابعا لوزارة الدفاع.

وأوضح العسكري لـ"راديو سوا" خلال جولة نظمتها وزارة الدفاع اليوم الأحد لزيارة السجن الواقع في مطار المثنى وسط بغداد أنه ما من أحد "لا يعرف بأن هناك سجنا خاصا للعسكريين تابع لوزارة الدفاع في مطار المثنى."

وأكد العسكري استعداد الوزارة في إجراء التحقيقات اللازمة مع منتسبيها في حال ثبوت أدلة قضائية تدين أيا منهم بالاعتداء على المعتقلين، منوها إلى عدم ورود شكاوى بهذا الخصوص.

من جانبه، نفى آمر السجن المقدم صادق عباس أن يكون السجن سريا، مؤكدا أن إدارة السجن حريصة على توثيق زيارات أهالي المعتقلين في سجل خاص عرضه أمام الإعلاميين.

إلى ذلك، أبدى عدد من السجناء في مطار المثنى في أحاديث لـ"راديو سوا" ارتياحهم للأسلوب الذي تتبعه الإدارة في التعامل معهم.

ولكن أحد السجناء الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أشار إلى ما تعرض له من سوء معاملة عند التحقيق معه، الأمر الذي دعا بالمستشار الإعلامي لوزارة الدفاع التأكيد على فتح تحقيق للوقوف على حقيقة ما قاله السجين من تعرضه إلى سوء معاملة.

يشار إلى أن سجن مطار المثنى يضم 90 معتقلا، من بينهم 40 سجينا تابعين لوزارة الدفاع إضافة إلى 50 مدنيا يتم احتجازهم من قبل وزارة العدل بشكل مؤقت لحين تقديمهم للتحقيق.
XS
SM
MD
LG