Accessibility links

logo-print

إسرائيل تصف محادثات وكيل وزارة الخارجية التركية في القدس بأنها إيجابية وودية


وصفت إسرائيل المحادثات التي أجراها السفير فريدون سينرلي أوغلو وكيل وزارة الخارجية التركية مع مسؤولين إسرائيليين الأحد في القدس بأنها إيجابية وودية، على الرغم من التوتر السائد حاليا في العلاقات بين البلدين.

وقد عزت أنقرة زيارة وكيل وزارة الخارجية التركية إلى المشاورات المنتظمة بين الشريكين والتي تناولت قضايا ثنائية وإقليمية إضافة إلى بحث عملية السلام.

ومن المقرر أن يعقد الاجتماع التالي من المباحثات المنتظمة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في أنقرة.

وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقره خزامى عصمت إن وكيل وزارة الخارجية التركية توجه إلى تل أبيب لحضور جولة المشاورات السياسية الرابعة بين تركيا وإسرائيل وليبحث مع المسؤولين الإسرائيليين أحداث عام 1915 ومنع إصدار قرار اعتراف بمذبحة إبادة الأرمن، وفق ما ذكرت صحيفة "صباح" التركية.

وقالت الصحيفة إن العلاقات التركية-الإسرائيلية شهدت في الفترة الأخيرة العديد من الأزمات بسبب القضية الفلسطينية، وإصرار تل أبيب على موقفها المتشدد، مشيرة إلى أن الكنيست قد يضيف أزمة جديدة إلى هذه الأزمات.

وفيما أشارت الصحيفة إلى أن موقف تركيا من إدعاءات مذبحة الأرمن واضح ومعلوم للجميع ويؤكد أنه يجب على السياسيين إتاحة فرصة البحث والتقييم بهذه القضية للمؤرخين، نقلت "صباح" عن مصادر دبلوماسية بأن الكنيست لن يخطو خطوة خاطئة وأن إسرائيل بها كثير من أصدقاء تركيا الذين لن يقبلوا صدور قرار ضدها.

يذكر أن العلاقات بين البلدين تدهورت بشكل كبير بعد الهجوم العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة في ديسمبر/كانون الأول 2008 ويناير/كانون الثاني 2009، بالإضافة إلى اندلاع أزمة دبلوماسية بينهما عندما تعرض السفير التركي في تل أبيب للإهانة علنا من جانب نائب وزير الخارجية داني أيالون.
XS
SM
MD
LG