Accessibility links

logo-print

تعليق استبعاد بعض المرشحين الفائزين بانتظار البت بطعونهم


كشف المحامي طارق حرب الذي يتولى الدفاع عن مرشحة قائمة "العراقية" عالية نصيف التي صدر بحقها قرار بالاستبعاد من الانتخابات لشمولها بإجراءات هيئة المساءلة والعدالة عن أن الهيئة القضائية للانتخابات استجابت لطلب هيئة الدفاع بإرجاء النظر في قضية استبعاد عدد من الفائزين في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وقال حرب لـ"راديو سوا" إن هيئة الدفاع طالبت بـ"تعليق الإجراءات الخاصة بالدعوى لحين نتيجة الطعون التمييزية"، وإن الهيئة القضائية للانتخابات "أصدرت قرارها بتأجيل البت وعدم إصدار قرار يلزم المفوضية باستبعاد المذكورين".

وعن أسماء المرشحين الذين تم إرجاء النظر في قضية استبعادهم قال حرب إنهم كل من عالية نصيف جاسم، وفلاح حسن زيدان، وإسكندر وتوت، وخالص ايشو، وحسن خضير عباس، وسميعة خليفة، وجبار عبيد فرهود".

وكان من المقرر أن تصدر الهيئة القضائية الانتخابية الاثنين قرارا بشأن المرشحين الفائزين التسعة وهو الأمر الذي أثار استياء القائمة العراقية التي ينتمي إليها معظم هؤلاء المرشحين.

على صعيد متصل، شدد حرب على قانونية مطلب ائتلاف دولة القانون في الدعوى التي أعلن تقديمها الاثنين إلى الهيئة القضائية للانتخابات ضد المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بضرورة العودة إلى سجل الناخبين في عملية إعادة العد والفرز التي بدأت ببغداد.

وكان "ائتلاف دولة القانون" قد طالب في شكواه بأن تتم مطابقة نتائج العد والفرز اليدوي بسجل الناخبين وليس بالاستمارتين 501 و502 اللتين ثبتت عليهما نتائج العد والفرز في المحطات الانتخابية في يوم الاقتراع.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا " في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG