Accessibility links

المطران لويس ساكو يعرب عن قلقه من استهداف المسيحيين في نينوى


أعرب رئيس أساقفة الكلدان في كركوك والموصل المطران لويس ساكو عن قلقه من عودة مسلسل استهداف المسيحيين في محافظة نينوى، معربا عن شكوكه بوجود أياد خارجية وداخلية تقف وراءه.

وقال المطران ساكو لـ"راديو سوا" إن "هذا الأمر مقلق كثيرا، والذين يقفون وراء هذا المخطط لهم أجندة معينة تهدف لحصر المسيحيين ودفعهم للهجرة وعدم ممارسة أي نشاط. وهذا شيء غريب جدا".

وكشف ساكو عن خطورة هذه الهجمات على الوجود التأريخي والحضاري لمسيحيي العراق، موضحا أنهم "يمثلون الجسر مع الحضارات الأخرى ومع العالم".

وأبدى ساكو أمله أن يتم الإسراع في تشكيل حكومة جديدة بعيدة عن التحزب والطائفية "حتى تلعب دورها وتعمل على إعادة الاستقرار والأمان، وإلا فإن الأمور ستتدهور أكثر لا فقط بالنسبة للمسيحيين وإنما على الجميع".

وكان هجومان قد استهدفا الأحد حافلات تقل طلبة مسيحيين إلى جامعة الموصل في منطقة كوكجلي شرقي المدينة أسفرا عن مقتل أربعة طلاب وإصابة نحو 90 آخرين.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG