Accessibility links

اجتماع للرئاسة الثلاثاء ومقترح لعبد المهدي لتصديق الانتخابات جزئيا


بحث نائبا رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي وطارق الهاشمي قرارات "هيئة المساءلة والعدالة" وعملية إعادة العد والفرز وغيرها من القضايا المتعلقة بالوضع الراهن في البلد.

وقال عبد المهدي في تصريح بعد اللقاء إن مجلس الرئاسة سيعقد الثلاثاء اجتماعا لبحث التطورات الامنية والسياسية، موضحا بالقول:

"أنا كنت مع الرئيس الطالباني وهو أيضا مطلع على هذه المسائل، ولنا وقفة مشتركة في معظم هذه القضايا وغدا سيكون لنا اجتماع لمجلس الرئاسة، وأعتقد بأنه سيكون مهما ويعالج الكثير من القضايا الحساسة لذلك نترقب اجتماع الغد بفارغ الصبر".

وقد أثنى نائب رئيس الجمهوية طارق الهاشمي على مقترح تقدم به عبد المهدي خلال الاجتماع بالدعوة الى المصادقة على نتائج الانتخابات في محافظات العراق عدا بغداد التي تجري عملية إعادة العد والفرز لنتائج الانتخابات فيها.

وأوضح قائلا: "غدا سنخرج بوصفة تضع الأمور في نصابها الصحيح قدر الإمكان. كان هناك مقترح لفخامة الدكتور عادل عبد المهدي حول إمكانية تأخير نتائج محافظة بغداد، والإسراع في المصادقة على نتائج بقية المحافظات، لأنها خالية من الطعون للإسراع في تشكيل الحكومة القادمة".

ودافع الهاشمي عن مطلب قائمة "العراقية" بتدخل المجتمع الدولي لحل الخلاف حول تشكيل الحكومة المقبلة قائلا إن "هناك لبسا في فهم هذه الدعوات، وما طرحته العراقية يتعلق بالفصل السادس، وهناك ممثلية للامم المتحدة في بغداد قدمت وما زالت تقدم الخدمات التي تتعلق بموضوع الانتخابات والعملية السياسية وموضوع الدستور وتطبيقه ... ولذلك طلب المجتمع الدولي هو طلب للأمم المتحدة في إطار الفصل السادس وليس السابع".

وسبق للهاشمي أن دعا مجلس الرئاسة إلى الاجتماع بشكل عاجل لاتخاذ إجراءات في إطار الصلاحيات الدستورية الممنوحة له، لتدارك تداعيات قرارات هيئة المساءلة والعدالة بإلغاء نتائج مرشحين فائزين في الانتخابات.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
XS
SM
MD
LG