Accessibility links

أحمدي نجاد يدعو إلى تحديد موعد للتخلص من الأسلحة النووية ووفود غربية تنسحب أثناء إلقاء كلمته


دعا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خلال كلمة ألقاها أمام مؤتمر متابعة معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية في مقر الأمم المتحدة إلى تحديد مهلة للتخلص من الأسلحة النووية، متهما الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالإخفاق في مهامها.

وقد انسحبت وفود الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا أثناء إلقاء كلمة الرئيس الإيراني بعد تنديده بالبلدان التي تملك أسلحة نووية.

وقال أحمدي نجاد إن السلاح النووي يهدد العالم كله وأن الهدف من امتلاكه تدمير البشرية والبيئة، مضيفا أن نزعه لم يتم وأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أخفقت في واجباتها.

كما انتقد احمدي نجاد الصلاحيات الممنوحة للدول الكبرى والوكالة الدولية للطاقة النووية، داعيا إلى مراجعة معاهدة حظر انتشار السلاح النووي التي وقعت عليها 189 دولة منذ عام 1968، والوقف الفوري لكل الأبحاث في المجال النووي.

كما طالب بتعليق عضوية الدول التي تستخدم السلاح النووي أو تهدد به في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وتكليف هيئة مستقلة تحدد مهلة للتخلص من الأسلحة النووية.

وقال "إن الولايات المتحدة لم تحترم تعهداتها في الماضي، كما أنها تلتزم الصمت أمام الدول التي تمتلك السلاح النووي."

وأنهى الرئيس الإيراني كلمته بالقول إن عهد الاعتماد على السلاح النووي أصبح من الماضي وأن الأفضل بدء النظر إلى المستقبل.

وكان بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة قد حث في كلمة افتتح بها مؤتمر متابعة تنفيذ معاهدة منع الانتشار النووي الاثنين الدول التي تملك أسلحة نووية على أن تؤكد مجددا بلا لبس تصميمها على إزالة هذه الأسلحة، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال بان كي مون أمام مندوبي نحو 150 دولة مشاركة في هذا المؤتمر المستمر حتى 28 مايو/أيار "أحث الدول التي تملك أسلحة نووية على أن تؤكد من جديد تصميمها على ازالتها. وعدم حدوث ذلك سيكون خطوة إلى الوراء".

كما دعا الأمين العام للأمم المتحدة الدول غير الموقعة على معاهدة الحد من الانتشار النووي، التي دخلت حيز التنفيذ عام 1970، إلى الانضمام إليها "في اقرب وقت ممكن".

وفي وقت سابق الاثنين قال يوكيا أمانو مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال المؤتمر إن الوكالة لم تتمكن من تأكيد الطابع السلمي للأنشطة النووية الإيرانية لأن طهران لم تتعاون بالشكل المطلوب.
XS
SM
MD
LG