Accessibility links

A Nightmare on Elm Street يتصدر الإيرادات في أميركا


تصدر فيلم A Nightmare on Elm Street إيرادات السينما في أميركا الشمالية هذا الأسبوع إذ حقق 32.2 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام.

وأعطى الأداء الجيد لهذا الفيلم الذي يقوم ببطولته جاكي ايرل هالي في دور القاتل فريدي كروجر دفعة قوية لدور السينما في الولايات المتحدة وكندا قبل أسبوع من البداية الرسمية للموسم الصيفي.

وفيلم الرعب الذي تكلف إنتاجه أكثر قليلا من 30 مليون دولار هو إعادة إنتاج لفيلم بنفس الاسم أنتج عام 1984.

ويستكشف الفيلم الخط الفاصل بين الأحلام والواقع فيضرب كروجر ضحاياه من المراهقين بوحشية خلال نومهم ليقتلهم بينما يصارعون من أجل إبقاء عيونهم مفتوحة لتفاديه.

وشارك في بطولة الفيلم كيلي جالنر وروني مارا وكاتي كاسيدي وتوماس ديكر وكالن لوتس وكلانسي براون واخرجه صمويل باير.

وتراجع من المركز الأول في الاسبوع الماضي إلى الثاني فيلم الرسوم المتحركة ثلاثي الأبعاد How To Train Your Dragon إذ حقق 10.8 مليون دولار.

وتدور أحداث الفيلم حول شاب سيء الطالع يطمح في صيد تنين ولكنه يصبح المالك غير المتوقع لتنين صغير ويبدأ الشاب في معرفة الكثير والكثير مما لا يعرفه عن هذا المخلوق الغريب.

والفيلم من اخراج دين ديبلويس وكريس ساندرز وقام باداء الاصوات جاي باروتشيل وجيرارد بتلر وكريج فيرجسون وأميركا فيريرا.

وظل في المركز الثالث للأسبوع الثالث على التوالي فيلم الإثارة الكوميدي Date Night إذ حقق 7.6 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام.

وتدور أحداث الفيلم في مدينة نيويورك حول خطأ في تحديد هوية زوجين يشعران بالملل من حياتهما الزوجية ويحول هذا الخطأ محاولة الزوجين تحسين العلاقة بينهما في ليلة ساحرة ورومانسية إلى شيء أكثر إثارة وخطورة.

والفيلم من إخراج شون ليفي وبطولة ستيف كاريل وتينا فاي ومارك والبيرج وكريستين ويج.

وتراجع من المركز الثاني في الاسبوع الماضي إلى الرابع الفيلم الكوميدي الجديد The Back-up Plan إذ حقق 7.2 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام.

وتتناول أحداث الفيلم قصة كوميدية رومانسية تركز على امرأة تحمل في توائم من خلال عملية تلقيح صناعي فقط من أجل لقاء فتى أحلامها في نفس اليوم.

والفيلم من إخراج الان بول وبطولة جنيفر لوبيز وميكايلا واتكينز وايريك كريستيان أولسن وأنطوني أندرسون.

وجاء في المركز الخامس الفيلم الجديد Furry Vengeance والذي يتناول قصة مقاول أراضي بناء في براري ولاية اوريجون يواجه مجموعة فريدة من المحتجين وهم مجموعة من الحيوانات التي تقطن احدي الغابات المحلية وترفض بقوة محاولة إزالة مساكنها.

وشارك في بطولة الفيلم بريندان فريزر وريكي جارسيا وايجيني كورديرو وباتريس اونيل وجيم نورتون وبروك شيلدز واخرجه روجر كامبل.
XS
SM
MD
LG