Accessibility links

قافلة مساعدات أوروبية لقطاع غزة ومقتل فلسطيني اثر انهيار نفق على الحدود مع مصر


قتل شاب فلسطيني اليوم الثلاثاء في انهيار نفق على الحدود الفلسطينية المصرية في رفح جنوب قطاع غزة، وذلك في وقت أعلنت فيه الحكومة المقالة أن قافلة مساعدات أوروبية ستصل إلى القطاع أواخر الشهر الحالي.

وأعلن مدير عام الإسعاف والطوارئ الطبيب معاوية حسنين لوكالة الصحافة الفرنسية أن الشاب احمد محمد صقر ( 19عاما)، توفي بسبب انهيار في نفق في حي السلام في رفح ونقل إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح .

وتكثر حوادث الانهيارات لأسباب تقنية أو اثر هجمات جوية إسرائيلية في الأنفاق التي تنتشر على طول الشريط الحدودي بين شقي مدينة رفح الفلسطيني والمصري.

قافلة مساعدات تصل إلى غزة

من جهة أخرى، أعلن رئيس اللجنة الحكومية لكسر الحصار في الحكومة الفلسطينية المقالة أحمد يوسف أن قافلة سفن جديدة تضم 700 متضامن من 17 دولة أوروبية وتركيا، وتحمل مواد طبية وغذائية ومواد البناء ستصل إلى غزة نهاية هذا الشهر.

وقال يوسف، وهو أحد القياديين في حركة حماس، في مؤتمر صحافي في مرفأ الصيادين في غزة الذي ترسو عليه عادة سفن المساعدات، إن هذه السفن تشكل أملا مهما في الحد من تردي الوضع الإنساني خصوصا في مجال الصحة، الذي يعاني من نقص نحو 130 نوعا من الدواء.

وأوضح أن شللا تاما لا يزال يصيب المرافق الصناعية والاقتصادية في غزة، كما يشهد سوق العمل أزمة متفاقمة، مشيرا إلى أن الخسائر الشهرية تبلغ 48 مليون دولار في قطاع غزة بسبب الحصار.

وقال إن الحكومة المقالة أعدت عدة رسائل للامين العام للجامعة العربية عمرو موسى والزعيم الليبي معمر القذافي بصفته رئيسا للقمة العربية، وكذلك لرئيس منظمة المؤتمر الإسلامي كمال إحسان اوغلو توضح آثار الحصار وتوجه لهم دعوة لزيارة غزة.

ويخضع قطاع غزة الذي يبلغ عدد سكانه مليون ونصف المليون نسمة، ويعيش 85 بالمئة منهم بفضل المساعدات الدولية، لحصار إسرائيلي مطبق منذ أن سيطرت عليه حركة حماس بالقوة في منتصف يونيو/ حزيران عام 2007.
XS
SM
MD
LG