Accessibility links

إيران تستدعي القائم بالأعمال الإماراتي في طهران على خلفية التصريحات حول جزر متنازع عليها


أفاد متحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الثلاثاء بأن إيران استدعت القائم بأعمال دولة الإمارات العربية المتحدة في طهران وسلمته تحذيرا شديد اللهجة على خلفية حرب كلامية بشأن ثلاث جزر تتنازعها الدولتان.

وقال المتحدث رامين مهمانبرست للصحافيين إن بلاده قامت إلى جانب استدعاء الدبلوماسي الإماراتي في طهران بعقد اجتماع في دولة الإمارات للتعبير عن استياء المسؤولين الإيرانيين إزاء التصريحات الإماراتية غير المتزنة، على حد تعبيره.

وكان وزير الخارجية الإماراتية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان قد شبه الشهر الماضي سيطرة إيران على جزر أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغير بالاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية. ووصفت طهران التصريحات بأنها "وقحة وطائشة"، غير أن الشيخ عبدالله كررها في بلدة رام الله الفلسطينية داعيا الجمهورية الإسلامية إلى إنهاء "احتلالها".

يذكر أن الدول العربية تدعم مطالب الإمارات بالجزر الواقعة بالقرب من ممر ملاحي مهم يستخدم في نقل صادرات النفط والغاز.

وكانت إيران قد سيطرت على الجزر الثلاث الواقعة بالقرب من مضيق هرمز الإستراتيجي بعد رحيل القوات البريطانية من الخليج في عام 1971 .

ورفضت إيران دوما أي حق للإمارات في الجزر الثلاث واعتبرت الخلاف "سؤ فهم" بين الدولتين كما رفضت اللجوء إلى التحكيم الدولي كما تطلب الإمارات.

وعلى الرغم من هذه القضية فإن البلدين ترتبطان بعلاقات اقتصادية قوية إذ أن الإمارات هي أكبر شريك تجاري لإيران في الخليج، كما أنها تضم نحو 400 ألف إيراني على أراضيها غير أن العلاقات الدبلوماسية توترت بين البلدين منذ أن أقامت طهران مكاتب ملاحية على واحدة من الجزر في عام 2008.
XS
SM
MD
LG