Accessibility links

logo-print

مسلحون يغتالون في مقديشو صحفيا بارزا يعمل لصالح الإذاعة الحكومية


اغتال مسلحون في مقديشو صحفيا بارزا يعمل لصالح الإذاعة الحكومية، واتهمت الحكومة الصومالية حركة الشباب بالوقوف وراء اغتيال الصحفي شيخ نور أبكي.

وأفاد شهود عيان في حي ورطيغلى بمقديشو بأن مسلحين اغتالوا الصحفي البارز شيخ نور محمد أبكي وألقو جثته قرب مسجد الخالق بحي ورطيغلى التي يسيطر عليها مقاتلو حركة الشباب المتشددة.

وأضاف شهود عيان بأن مسلحين يعتقد أنهم من حركة الشباب أطلقوا نيران مسدساتهم على الصحفي فأردوه قتيلا. واتهمت وزارة الإعلام الصومالية حركة الشباب المتمردة باغتيال الصفحي نور أبكي .

وقالت إذاعة مقديشو إنها تلقت اتصالات هاتفية من قادة في حركة الشباب ، أعلنوا فيها مسؤوليتهم عن قتل الصحفي نور أبكى.

وبثت الإذاعة مقاطع صوتية لمسؤولين في حركة الشباب . وقال حسن حنفي حاج المسؤول الإعلامي السابق لحركة الشباب في تصريح بثته إذاعة مقديشو "نحن الذين قتلناه ونعلم أنه قام باعداد التقرير حول تفجير المسجد الذي بثته إذاعتكم".

ويعتقد الصحفيون في مقديشو على نطاق واسع بأن حسن حنفي الذي سبق وأن عمل في إحدى الإذاعات المحلية متورط في اغتيال عدد من الصحفيين البارزين قتلوا في وضح النهار في مقديشو .

إلى ذلك نعت وزارة الإعلام الصومالية الصحفي المغتال وقالت "إن الجناة سيمثلون أمام القضاء إن عاجلا أو آجلا".

وقد أنضم نور أبكي البالغ من العمر 50 عاما إلى وكالة الأنباء الصومالية "صونا" عام 1988 ليصبح رئيس تحريرها لاحقا، كما عمل محررا في قسم اللغات الأجنبية بإذاعة مقديشو أبان حكم سياد برى.

وكان نور أبكي يعمل قبل مقتله في الإذاعة الحكومية كمنتج للإخبار الدولية.
XS
SM
MD
LG