Accessibility links

logo-print

احمدي نجاد يؤيد اقتراح البرازيل تبادل الوقود النووي على أراضيها


أيد الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد اقتراح البرازيل تبادل الوقود النووي على أراضيها لتسوية أزمة برنامج إيران النووي، حسبما أعلن موقع الرئاسة الإيرانية الرسمي الالكتروني اليوم الأربعاء.

وبحسب الموقع فقد ناقش احمدي نجاد أمس الثلاثاء مع نظيره الفنزويلي هوغو تشافيز "اقتراح الرئيس البرازيلي المتعلق بتبادل الوقود النووي، وأعرب احمدي نجاد عن موافقته المبدئية عليه".

وكان وزير الخارجية البرازيلية سيلسو اموريم قد أعلن نهاية الشهر الماضي خلال زيارة لطهران أن بلاده مستعدة لدراسة اقتراح لتبادل اليورانيوم على أراضيها، غير أن الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا استبعد لاحقا هذه الفكرة مشيرا إلى أن "هناك دولا اقرب بالنسبة لإيران" لإجراء عملية التبادل.

ويعارض دا سيلفا فرض عقوبات جديدة على إيران ويحاول منذ أسابيع إيجاد حل تفاوضي لملف إيران النووي، علما بأنه سوف يتوجه إلى طهران يومي 16 و17 مايو/أيار الجاري.

وتشغل البرازيل مقعدا غير دائم في مجلس الأمن الدولي الذي سيقرر قريبا ما إذا كان سيتم فرض عقوبات جديدة على إيران التي تشتبه الدول الغربية في أنها تسعى إلى امتلاك السلاح النووي لكن طهران تنفي ذلك على الدوام وتؤكد أن برنامجها مخصص للأغراض السلمية.

وتسعى الدول الغربية حاليا إلى حمل مجلس الأمن على فرض عقوبات جديدة على إيران التي بدأت في شهر فبراير/شباط الماضي بإنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20 بالمئة بعد أن رفضت عرض تبادل الوقود النووي الذي اقترحته الدول الكبرى برعاية الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وسبق أن أصدر مجلس الأمن ثلاثة قرارات تشتمل على عقوبات بحق إيران لإجبارها على وقف أنشطة تخصيب اليورانيوم، الأمر الذي تجاهلته طهران.
XS
SM
MD
LG