Accessibility links

انتقادات سورية لقرار تمديد العقوبات الأميركية على دمشق


وجهت الحكومة السورية انتقادات اليوم الأربعاء للولايات المتحدة بسبب قرار واشنطن بتمديد العقوبات الأميركية على دمشق.

وقال نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد إن "الاجراء الأميركي يظهر أن الولايات المتحدة فقدت مصداقيتها"، معتبرا أن واشنطن لم تستطع الوفاء بالتزاماتها، حسب تعبيره.

ومن ناحيتها، حذرت صحيفة الثورة الحكومية السورية من أن ذلك القرار "يبقي المنطقة في دوامة العداء"، على حد قولها.

وبدورها، انتقدت صحيفة البعث الناطقة باسم الحزب الحاكم في سوريا، تمديد العقوبات الأميركية على دمشق، وقالت إنه كان حريا بواشنطن توسيع الحوار بدلا من ذلك، وفق ما تابعت.

وكتبت الصحيفة انه "بإعلانها تمديد العقوبات ضد سوريا لعام آخر تتوج الإدارة الأميركية أسابيع من التصعيد وتبني السياسات الإسرائيلية بعناوين مختلفة، آخرها نقل صواريخ سكود إلى حزب الله في لبنان".

وأضافت أنه كان حريا بالإدارة الديموقراطية توسيع مظلة الحوار مع سوريا صاحبة الدور الذي لا يمكن القفز عليه باعتراف الأميركيين أنفسهم، على حد قولها.

وقالت إن الإعلان عن تمديد العقوبات ضد سوريا "لا يتفق مع الأهداف التي أعلنها الرئيس اوباما، كما يلقي بظلاله على الحوار الذي دشنه أعضاء في الكونغرس ومسؤولون كبار في الخارجية الأميركية مع القيادة السورية".

وقالت صحيفة البعث إن ما ساقه الرئيس أوباما في حيثيات رسالته للكونغرس تبريرا لتمديد العقوبات يكرر اتهامات شيمون بيريز وبنيامين نتانياهو عدة مرات خلال الأيام الماضية، معتبرة أن رسالة أوباما بمثابة "صدى للأصوات الإسرائيلية"، على حد تعبيرها.

وأكدت الصحيفة أن الإدارة الأميركية أخطأت مجددا برسالتها إلى سوريا ويبدو أن انحيازها الأعمى لإسرائيل يعميها حتى عن رؤية مصالحها أحيانا، حسبما قالت.

وكان الرئيس أوباما قد أعلن تمديد العقوبات الأميركية التي تستهدف سوريا لعام واحد، متهما دمشق بدعم منظمات إرهابية والسعي إلى امتلاك صواريخ وأسلحة دمار شامل.

واتهمت الولايات المتحدة في الفترة الأخيرة سوريا وإيران بنقل أسلحة وصورايخ إلى حزب الله، معتبرة أن هذا الأمر يهدد استقرار منطقة الشرق الأوسط.

ولم تمنع التحفظات الأميركية حيال سلوكيات سوريا إدارة أوباما من اتخاذ قرار بإعادة السفير الأميركي إلى دمشق بعد خمس سنوات من الغياب، وهو القرار الذي أثار انتقادات من جانب المعارضة الجمهورية واعتبرته الإدارة ضروريا لنقل وجهة النظر الأميركية إلى دمشق.
XS
SM
MD
LG