Accessibility links

حبوب منع الحمل قد تقلل الرغبة الجنسية عند النساء


أشارت دراسة علمية جرت مؤخرا أن حبوب منع الحمل قد تخفض الرغبة الجنسية لدى النساء، واعتمدت الدراسة على أدلة خلصت إليها عدة أبحاث سابقة ، مفادها أن حبوب منع الحمل قد تصيب بعض النساء بالبرود الجنسي، مما أثار تساؤلات بشأن التأثير البعيد المدى لتناول تلك الحبوب لفترات طويلة، وتحديداً على النساء صغيرات السن.

وفي الدراسة التي نشرت بدورية "الطب الجنسي" في ألمانيا ، قام باحثون من "جامعة هايدلبيرغ" الألمانية، بالطلب من 1086 امرأة، معظمهن كان لهن نشاطات جنسية خلال الشهر الماضي، ملء استبيانات صممت لتحديد الخلل الجنسي، ومقارنة ذلك بأنواع موانع الحمل اللاتي قمن باستخدامها في الأشهر الستة الماضية.

ووجد الباحثون صلة بين استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، والخلل الوظيفي الجنسي للإناث، وهي حالة غالبا ًما تفقد الرغبة في الجنس.

ولاحظ الفريق العلمي أن النساء اللاتي تعاطين موانع حمل هرمونية كن أكثر من عانى من الخلل الجنسي، خاصة عند المقارنة مع من استخدم موانع أخرى للحمل.

وكانت دراسات سابقة قد وجدت أن تناول حبوب منع الحمل قد يؤدي لفقدان دائم للرغبة الجنسية، إذ تؤدي لخفض مستويات الهرمون الذي يرتبط بالحالة الفسيولوجية للنشاط الجنسي لدى النساء والرجال على حد سواء.

وتعمل حبوب منع الحمل، التي طرحت في الأسواق لأول مرة عام 1961، عن طريق استخدام الهرمونات المنتجة صناعيا لمكافحة الإباضة، وثار جدل بشأن ارتفاع معدلات الهرمون فيها، وارتباطه برفع خطر الإصابة بجلطات الدم، والسكتات الدماغية وسرطان الثدي.
XS
SM
MD
LG