Accessibility links

logo-print

انتر ميلان يتغلب على روما 1-صفر في عقر داره ويحرز بطولة كأس ايطاليا


توج انتر ميلان بطلا لمسابقة كأس ايطاليا لكرة القدم اثر فوزه على مضيفه روما 1-صفر أمس الأربعاء في المباراة النهائية والتي أقيمت على الملعب الأولمبي في العاصمة الايطالية.

وسجل الأرجنتيني دييغو ميليتو الهدف في الدقيقة 40.

واللقب هو السادس لانتر ميلان في هذه المسابقة والأول هذا الموسم حيث يأمل بتحقيق ثلاثية الدوري والكأس المحليين ومسابقة دوري أبطال أوروبا التي تأهل إلى مباراتها النهائية لأول مرة منذ 1972 حيث يواجه بايرن ميونيخ الألماني في 22 الشهر الحالي على ملعب "سانتياغو برنابيو" الخاص بريال مدريد الاسباني.

وهي المرة الخامسة التي يلتقي فيها انتر ميلان مع روما صاحب الرقم القياسي (9 مرات مشاركة مع يوفنتوس) في نهائي الكأس بعد أن تواجها 4 مرات متتالية بين 2005 و2008 (فاز انتر مرتين وروما مرتين).

وكانت المباراة خشنة منذ البداية، وأصيب لاعب وسط انتر ميلان الهولندي ويسلي شنايدر في وقت مبكر (5) وطلب التبديل فأدخل المدرب البرتغالي جوزيه مورينو بدلا منه المهاجم الشاب ماريو بالوتيللي.

وتبادل الفريقان السيطرة والهجمات مع تفوق ميداني نسبي لانتر ميلان الذي كان سباقا لافتتاح التسجيل بعد تمريرة من الأرجنتيني استيبان كامبياسو في منتصف الملعب إلى مواطنه دييغو ميليتو الذي تخلص من 3 مدافعين ودخل المنطقة وأطلقها بيمناه من بين أقدامهم استقرت في الشباك (40).

وفي الشوط الثاني، استمر تفوق انتر ميلان وسدد بالوتيللي كرة زاحفة مركزة سيطر عليها الحارس البرازيلي سيرجيو (57)، ثم وقف في طريق تسديدة قوية للروماني كريستيان تشيفو (62).
وحصل روما على ركلة حرة في مكان مناسب نفذها النروجي يون ارنه ريزه ارتفعت قليلا عن الخشبات (78)، ثم استقبل اللاعب نفسها كرة على صدره وأطلقها "طائرة" بيسراه أبعدها حارس انتر ميلان البرازيلي جوليو سيزار بقبضتي يده (80)، وحصل المونتينيغري ميركو فوسينيتش على ركلة حرة قريبة أيضا لم يستفد منها روما أيضا (83) قبل أن يطرد قائده فرالانشيسكو توتي لركله بالوتيللي عمدا (88).

وشهدت الدقائق الأخيرة اشتباكات بين اللاعبين أدت إلى تدخل رجال الأمن قبل أن يعلن الحكم نيكولا ريتزولي نهايتها.
XS
SM
MD
LG