Accessibility links

كنز اثري وسط حطام سفينة صينية على سواحل اندونيسيا


تقيم اندونيسيا مزادا لبيع كنز يعود إلى القرن العاشر الميلادي يقدر بقيمة 80 مليون دولار انتشل من وسط حطام سفينة صينية على سواحل جزيرة جاوة قبل نحو خمس سنوات.

وأشار مسؤول إن هناك مشغولات ذهبية مرصعة بالياقوت وأحجار الصفير وكذلك قطع صينية من البورسلين ضمن 271 ألف قطعة ستطرح في صالة مزادات حكومية في جاكرتا.

وقال اريس كابول امين لجنة المزاد لرويترز "تشكل القطع الخزفية نحو 90 بالمئة من المواد التي عثر عليها."

وكان قد عثر على حطام السفينة عام 2004 على مسافة 145 كيلومترا من سيبيرون في جاوة الغربية بناء على معلومات من الصيادين المحليين ، واحتاج الأمر إلى 30 غواصا ونحو 22 ألف عملية غوص لاستخراج الكنز.

وقال سوديرمان سعد المسؤول في وزارة المصايد الاندونيسية إن نحو 20 من الشركات والأفراد ابدوا اهتماما بالمزاد، وأضاف أن اغلبهم جاء من بكين.

وأشار سعد انه برغم شدة الاهتمام بالمزاد من قبل الكثيرين ، إلا أن أحدا لم يدفع بعد تأمين دخول المزاد وقدره 16 مليون دولار. ووفقا للقواعد الحكومية يجب أن يدفع الراغب في المشاركة في المزاد 20 بالمئة من إجمالي القيمة المقدرة للمزاد (وهي في هذه الحالة 80 مليون دولار) حتى يستطيع المشاركة في المزاد.

كما تسمح القوانين الاندوينسية للحكومة البيع المباشر إلى صالات المزادات أو المتاحف بعد إجراء ثلاثة مزادات.
وكانت الحكومة الاندونيسية قد وافقت على اقتسام عائدات مبيعات المزاد مع شركة خاصة ساعدت في انتشال الكنز.
XS
SM
MD
LG