Accessibility links

logo-print

لجنة التحقيق الدولية في كارثة غرق السفينة الحربية الكورية الجنوبية تكشف عن تفجيرها بصاروخ


نقلت صحيفة "دونغ ايه ايلبو" الكورية الجنوبية الخميس عن أحد المحققين أنه تم العثور على قطع من صاروخ بحري بين حطام السفينة الحربية الكورية الجنوبية التي غرقت في الـ26 مارس/آذار الماضي إثر انفجار غامض قرب الحدود البحرية مع كوريا الشمالية.

وقال العضو في لجنة التحقيق الدولية التي كلفت تحديد سبب الكارثة البحرية رافضا الكشف عن هويته "لقد تأكد أن الانفجار أحدثه صاروخ".

وأوضح أن نوع الألمينيوم الذي تتألف منه القطع التي عثر عليها غير موجود في كوريا الجنوبية، مضيفا أن "هناك فقط بلد واحد يمكنه أن يهاجم سفينة حربية كورية جنوبية كون هذا الصاروخ ليس من أسلحتنا،" في إشارة ضمنية إلى كوريا الشمالية.

ويذكر أن السفينة "شيونان" التي تبلغ زنتها 1200 طن غرقت إثر انفجار غامض شطرها قسمين قبالة جزيرة باينغ نيونغ في البحر الأصفر، وأسفر عن مقتل 46 بحارا كوريا جنوبيا.

ولم تتهم كوريا الجنوبية جارتها الشمالية رسميا، لكن وزير الدفاع الكوري الجنوبي أعلن أخيرا أن تعرض السفينة لهجوم بصاروخ هو من بين الأسباب "الأكثر ترجيحا" لغرقها، بينما نفى نظام بيونغ يانغ أي علاقة له بالحادث.

ونقلت الصحيفة الكورية الجنوبية عن مسؤول عسكري رفيع أن نتائج التحقيق ستعلن في منتصف الشهر الحالي.
XS
SM
MD
LG