Accessibility links

logo-print

الكويت تدعو إيران إلى إزالة المخاوف بشأن برنامجها النووي تحقيقا لاستقرار وأمن المنطقة


دعت دولة الكويت الأربعاء إيران إلى إزالة أي مخاوف من طبيعة برنامجها النووي وتأكيد أغراضه السلمية، تمهيدا للتوصل إلى تسوية تحقق الأمن والاستقرار في المنطقة، مؤكدة على حقها في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية.

جاء ذلك في كلمة للمندوب الدائم لدولة الكويت لدى الأمم المتحدة السفير منصور عياد العتيبي أمام مؤتمر متابعة تطبيق معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية لهذا العام، الذي بدأ أعماله يوم الاثنين الماضي، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

ودعا السفير العتيبي الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى التجاوب مع المساعي والجهود الدولية "لطمأنة المجتمع الدولي ولإزالة أي مخاوف من طبيعة برنامجها النووي والتأكيد على أغراضه السلمية بما يمهد للتوصل لتسوية تحقق الأمن والاستقرار في المنطقة ويساهم في دعم الجهود الرامية لجعل منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل."

وأكد العتيبي على حق إيران وغيرها من الدول في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية، ضمن شروط ومعايير الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتحت إشرافها ومتابعتها، معربا عن أمله في أن تكثف جميع الأطراف المعنية الجهود من أجل العمل على حل هذا الملف بالطرق والوسائل السلمية.

وأشار السفير الكويتي إلى الأهمية الخاصة التي توليها الكويت للمقترحات المتعلقة بضمان الإمداد بالوقود النووي، مذكرا بأن الكويت أعلنت في شهر مارس/آذار من العام الماضي عن دعمها لمبادرة إنشاء مصرف للوقود النووي تحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية، كما تعهدت بمبلغ 10 ملايين دولار من أجل البدء في مناقشات مستفيضة تساهم في وضع النظام الأساسي للمصرف لكي يكون أداة مهمة في ضمان الإمداد بالوقود النووي للدول الراغبة في الاستفادة منه.

وأكد العتيبي أن بلاده تولي اهتماما كبيرا للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية خاصة مع البدء في تنفيذ مبادرة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بوضع برنامج وطني للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية للأغراض السلمية الذي سيساعد على إنتاج الكهرباء وتحلية المياه ويحقق نقلة نوعية في مسيرة التنمية بالبلاد.
XS
SM
MD
LG