Accessibility links

logo-print

دراسة: قلة النوم يرفع احتمال الموت المبكر


يزداد احتمال الوفاة المبكرة بنسبة 12 بالمئة لدى الأشخاص الذين ينامون أقل من ست ساعات يوميا بالمقارنة مع الذين ينامون بين ست وثماني ساعات، على ما أفادت دراسة بريطانية حديثة.

وأكد فرانسيسكو كابوكشيو، رئيس فريق البحث ومسؤول برنامج النوم والصحة والمجتمع في جامعة وورويك في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية أن "قلة النوم قد تؤدي إلى الإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم ومعدلات الكولسترول كما أنها قد تسبب البدانة".

وقد نشرت نتائج الدراسة في مجلة "النوم" Sleep.

وورد في بيان لجامعة وارويك أن "الدراسة تقدم براهين دامغة على وجود رابط مباشر بين النوم لفترة قصيرة يوميا، أي أقل من ست ساعات، وارتفاع احتمال الموت المبكر. ولفتت الدراسة في المقابل إلى أن النوم مدة طويلة، أي أكثر من تسع ساعات يوميا، قد يشير إلى مشكلة ما".

وأوضح البيان أن النوم مدة طويلة "لا يزيد بحد ذاته خطر الوفاة المبكرة لكنه قد يكون مؤشرا لمرض خطير أو حتى مميت".

واعتمدت الدراسة على نتائج 16 بحثا أجريت في الولايات المتحدة وبريطانيا ودول أوروبية وأخرى في شرق آسيا وشملت 1.3 مليون شخص تمت مراقبتهم مدة 25 عاما. وتوفي خلال هذه الفترة أكثر من 100 ألف من هؤلاء المشاركين.

وأوجز فرانسيسكو كابوكشيو، نتائج هذه الدراسة في البيان قائلا إن "النوم مدة قصيرة قد يكون يسبب مرضا ما، أما النوم مدة طويلة جدا فقد يكون عارضا يشير إلى مرض ما".

وخلص الخبير إلى أن "النوم المنتظم بين ست وثماني ساعات يوميا هو الوضع الأمثل للصحة على الأرجح".

وأضاف: "نظن أن الرابط بين قلة النوم والأمراض هو سلسلة من الآليات الهرمونية والأيضية". كذلك ذكر بأن "المجتمع اليوم يدفعنا للنوم فترات أقصر".
XS
SM
MD
LG