Accessibility links

تصاعد الجهود الدولية للضغط على إسرائيل للانضمام لمعاهدة حظر الانتشار النووي


دافعت مصادر إسرائيلية اليوم الخميس عن سياسة الغموض التي تتبناها الدولة العبرية حول إمكانياتها النووية غير أنها أقرت في الوقت ذاته بأن الأخيرة ستواجه المزيد من الضغوط الدولية لحثها على الانضمام لمعاهدة حظر الانتشار النووي.

ونسبت صحيفة هآرتس إلى مسؤول إسرائيلي لم تكشف عن اسمه القول إن سياسة الغموض الإسرائيلية تمنحها "ميزة إستراتيجية".

وحول الضغوط الدولية المتوقعة على إسرائيل لحثها على الانضمام لمعاهدة حظر الانتشار النووي، قال المسؤول إن المعاهدة التي تفرض على الدول الموقعة كبح انتشار الأسلحة النووية لم تكن قادرة على وقف دول مثل العراق تحت حكم صدام حسين وإيران من السعي لتطوير برامج للأسلحة النووية.

وأكدت الصحيفة أن إسرائيل قالت إنها لن توقع على المعاهدة حتى يتم التوصل إلى اتفاق سلام شامل مع العرب، إلا أنها نسبت في الوقت ذاته إلى وكيلة وزارة الخارجية الأميركية ايلين توشر القول إن "الولايات المتحدة تعمل منذ شهور مع مصر في هذه القضية".

ونقلت الصحيفة عن مصدر دبلوماسي غربي القول إن ثمة اتصالات من جانب دول أخرى بهذا الصدد من بينها مناقشات بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو قد طلب أمس الأربعاء من وزراء خارجية 151 دولة أعضاء في الوكالة التقدم بمقترحات حول كيفية تطبيق قرار يطالب إسرائيل بالتوقيع على معاهدة حظر الانتشار النووي وإخضاع منشآتها لرقابة الوكالة، وذلك في خطوة رأت إسرائيل أنها ستزيد من الضغوط المفروضة عليها للكشف عن ترسانتها النووية.

يذكر أن الولايات المتحدة وحلفاءها ينظرون إلى إيران على أنها أكبر تهديد لجهود منع الانتشار النووي في الشرق الأوسط كما يتهمون الجمهورية الإسلامية بالسعي لامتلاك قدرات تسلح نووية رغم تأكيدات إيران بأن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية.

وتعد إسرائيل، التي من المعتقد أنها تمتلك أسلحة نووية، الدولة الوحيدة في الشرق الأوسط التي لم تقم بالتوقيع على المعاهدة كما أنها بالإضافة إلى الهند وباكستان الدول الوحيدة التي لم توقع الاتفاقية على مستوى العالم.

وتقول تقارير صحافية إن إسرائيل تمتلك قرابة 200 سلاح نووي من بينها صواريخ وقنابل وغواصات ذات قدرات على إطلاق صواريخ نووية، غير أنها تتبنى على الدوام سياسة تقوم على عدم الاعتراف بترسانتها النووية.
XS
SM
MD
LG