Accessibility links

logo-print

لبنان يتقدم بشكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد إسرائيل لانتهاكها اراضيه


تقدم لبنان بشكوى ضد إسرائيل إلى مجلس الأمن الدولي، إثر قيام القوات الإسرائيلية المتمركزة في مزارع شبعا بالدخول إلى الأراضي اللبنانية في انتهاك لسيادة لبنان وللقرار رقم 1701، الذي كان قد أنهى حرب لبنان مع إسرائيل في صيف عام 2006.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية اللبنانية اليوم الخميس أن "القوات الإسرائيلية احتجزت حوالي 185 رأسا من الماعز في منطقة الشحل، في بلدة شبعا وساقتها إلى داخل الأراضي المحتلة".

وتعتبر إسرائيل منطقة مزارع شبعا المحاذية لبلدة شبعا اللبنانية، جزءا من هضبة الجولان السورية التي احتلتها عام 1967 وضمتها عام 1981. بينما يعتبرها لبنان جزءا من أراضيه ويطالب إسرائيل بالانسحاب منها.

وكان لبنان قد تقدم في 23 ابريل/ نيسان الماضي بشكوى ضد إسرائيل إلى مجلس الأمن الدولي بعد إقدامها على إزاحة الستار عن نصب تذكاري في مزارع شبعا الحدودية.

وفي 16 ابريل/ نيسان ، أزال عدد من المواطنين اللبنانيين يتقدمهم النائب في البرلمان اللبناني قاسم هاشم شريطا شائكا كان جنود إسرائيليون وضعوه في منطقة العباسية الحدودية.

وتقدمت إسرائيل إثر ذلك بشكوى إلى مجلس الأمن ضد هاشم، بعد أن أعلنت قوات الطوارئ الدولية المنتشرة في الجنوب (يونيفيل) أن اللبنانيين اجتازوا الخط الأزرق الذي يقوم مقام الحدود بين البلدين.

ورسمت الأمم المتحدة "الخط الأزرق" اثر الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان عام 2000 بعد 22 سنة من احتلالها لأراضيه في الجنوب.
XS
SM
MD
LG