Accessibility links

logo-print

استياء بشأن إلزام المصارف الأهلية بزيادة رؤوس أموالها


أبدى عدد من المسؤولين في القطاع المصرفي والمستثمرين المحليين رفضهم للقانون الذي أصدره البنك المركزي العراقي الشهر الماضي وألزم فيه المصارف الأهلية بزيادة رؤوس أموالها من 50 إلى 250 مليار دينار خلال ثلاث سنوات.

وقال رئيس مجلس إدارة مصرف آشور للاستثمار وديع نوري الحنظل في حديث مع "راديو سوا"، على هامش اجتماع الهيئة العامة لمصرف آشور اليوم الخميس، إن القرار جاء بفترة زيادة قصيرة جدا وفي فترة ما زالت التشريعات الحكومية بحاجة لتعديلات.

ولفت المستثمر عبد الستار عبد الجبار إلى عدم إمكانية المصارف الأهلية على رفع استثماراتها، مرجحا أن يستغل المستثمرون الأجانب هذه الفرصة.

من جانبه، قال الموظف في البنك المركزي العراقي محمد حميد إن قرارا كهذا سيمكن البنك من دخول ميدان المنافسة مع المصارف العربية والأجنبية.

وكانت وزارة المالية قد قررت في وقت سابق وضع ضوابط أكثر تشددا على المصارف الأهلية لأنها لم تؤد دورها المتوقع في انعاش الحركة الاقتصادية في البلاد، حسب ما أوضح مسؤولون حكوميون.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:
XS
SM
MD
LG