Accessibility links

logo-print

40 فيلما تشارك في مهرجان سينمائي بإقليم كردستان العراق


وسط آمال عريضة بأن تشق بعض الأفلام الكردية طريقها إلى دور العرض السينمائي في أنحاء العالم استضافت مدينة أربيل بشمال العراق مهرجانها السينمائي الثالث الذي عرض أفضل الأفلام الكردية القصيرة.

ويعرض خلال أيام المهرجان الأربعة 40 فيلما منها خمسة وثائقية.

وحضر حفل افتتاح المهرجان مخرجون وكتاب والعديد من الشخصيات العامة.

وذكر شخوان محمد مدير دائرة سينما أربيل ومدير مهرجان أربيل الثالث للأفلام القصيرة أن دورة المهرجان هذا العام سبقه ترقب كبير بعد نجاح الدورتين السابقتين في 2004 و2006.

وأنتجت دائرة سينما أربيل 15 من الأفلام القصيرة وخمسة من الأفلام الوثائقية المشاركة في المهرجان.

وشارك في المهرجان أيضا 20 فيلما من دول أخرى منها تركيا وإيران وألمانيا وهولندا وبريطانيا.

وذكر الفنان الكردي أنور شيخاني أن الأكراد ليست لديهم خبرة بإنتاج الأفلام الطويلة لكن المهرجان فرصة طيبة وخطوة جيدة نحو بناء سينما كردية قوية في المستقبل.

وقال: "السينما عندنا بهذا الحالة. ليس لدينا خبرة وتاريخ سينما طويل.. تجربة سينمائية كبيرة. يعني بداياتنا بالسينما.. محاولاتنا نشتغل لنبني سينما كردية.. وهذا المهرجان خطوة جيدة جدا لبناء هذه الخطوات في سبيل بناء سينما كردية قوية ونستطيع أن ننافس بها أي سينما بالعالم".

ويمنح المهرجان جوائز لأفضل ثلاثة أفلام.

وأبدى رجل من جمهور المهرجان إعجابه بكل الأفلام المشاركة.

وقال: "مهرجان 2010 مهرجان كلش حلو (جميل جدا). لم أكن أتوقع هكذا وأفلامه واحدة أحسن من الأخرى. حقيقة نحن تعجبنا ".
XS
SM
MD
LG