Accessibility links

العراقية والائتلاف الوطني تبحثان آليات تشكيل الحكومة المقبلة


عقد قياديون من قائمة "العراقية" و"ائتلاف الوطني العراقي" يوم أمس الخميس اجتماعا في مقر نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي لبحث آليات تشكيل الحكومة المقبلة.

وفي تصريح لـ"راديو سوا" وصف الناطق باسم المجلس الأعلى الإسلامي باسم العوادي الاجتماع بأنه غير رسمي، وقال إنه تم خلاله "بحث القضايا المتعلقة بدمج الائتلافين الوطني العراقي ودولة القانون."

وشدد العوادي على أهمية إشراك القائمة العراقية في تشكيل الحكومة المقبلة، وقال إنه "لا يمكن تهميشها خلال عملية تشكيل الحكومة المقبلة وهذا ما نص عليه الاتفاق بين الائتلاف الوطني ودولة القانون"، حسب قوله.

من جهته، أشار حيدر الملا القيادي في قائمة "العراقية" إلى أن هذا اللقاء يأتي في إطار بحث سبل الإسراع بتشكيل الحكومة المقبلة.

وأوضح الملا في حديث لـ"راديو سوا" إن "هذه الاجتماعات هي جزء فقط من سلسلة الاجتماعات التي ستستمر في المستقبل القريب."

كما أعلن الملا أن أطرافا في الائتلاف أبدت استجابة للقضايا التي تم طرحها من قبل قائمة "العراقية".

وتؤكد معظم القوائم الفائزة في الانتخابات رغبتها في تشكيل حكومة شراكة وطنية تمثل جميع مكونات الشعب العراقي من دون تهميش لأي من الأطراف المشاركة في العملية السياسية، غير أن المفاوضات بين هذه القوائم لم تنجح في تذليل الصعوبات التي تقف في طريق الإسراع بتشكيل الحكومة.

مزيد من التفاصيل في تقرير إياد الملاح مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG