Accessibility links

logo-print

أوباما يعرب عن تفاؤله ببيانات التوظيف بعد توفير 290 ألف وظيفة في شهر إبريل


قال الرئيس باراك أوباما اليوم الجمعة انه يشعر بتفاؤل للبيانات التي أظهرت استحداث 290 ألف وظيفة في إبريل/ نيسان مضيفا أن زيادة معدل البطالة من 9.7 بالمئة إلى 9.9 بالمئة جاءت نتيجة سعي عدد متزايد من الأميركيين للاستفادة من تحسن الاقتصاد بالحصول على وظائف.

وتابع أوباما للصحافيين "علينا أن نضع في أذهاننا أن أرقام الوظائف التي صدرت اليوم في حين أنها محل ترحيب إلا أنها تضع على عاتقنا الكثير من العمل الذي يتعين أن نقوم به، إلا وهو تحقيق النمو القوي والمتواصل للوظائف - وهو شيء ضروري- سيستغرق وقتا".

هذا، وأشار تقرير لوزارة التجارة الأميركية الجمعة أن الاقتصاد الأميركي وفر فرص عمل في إبريل/نيسان للشهر الرابع على التوالي أكثر مما كان متوقعا، إلا أن معدل البطالة استمر في الارتفاع، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وجاء في هذا التقرير الشهري أن الولايات المتحدة تمكنت من توفير 290 ألف فرصة عمل في شهر مارس/آذار فيما كانت تقديرات المحللين تشير إلى 187 ألف فرصة.

وشهد خلق فرص العمل تصاعدا منذ مطلع السنة، إذ جرى توفير 14 ألف فرصة عمل في يناير/كانون الثاني، و39 ألف فرصة في فبراير/شباط، و230 ألف فرصة في مارس/آذار.

وعلى هذا المعدل، فإن البلاد تحتاج إلى سنوات عدة لتعويض نحو ثمانية ملايين وظيفة خسرها أصحابها في 2008 و2009.

إلا أن الوتيرة الشهرية لفرص العمل الجديدة تظهر تسارعا أكثر مما كانت الحكومة تتوقع.

بيد أن تسارع وتيرة خلق فرص العمل لم يمنع معل البطالة من الارتفاع ليصل إلى 9.9 بالمئة وهو أعلى معدل منذ ديسمبر/كانون الأول حيث بلغ آنذاك 10 بالمئة، بعدما شهد استقرارا على 9.7 بالمئة لمدة ثلاثة أشهر.

ويفسر ذلك بعودة الأشخاص القادرين على العمل إلى البحث عن وظائف.
XS
SM
MD
LG