Accessibility links

نقابة صحافيي كردستان تطالب بفتح تحقيق في قضية اختطاف الصحفي عثمان


طالبت نقابة صحفيي كردستان بإجراء تحقيق لكشف ملابسات اختطاف المراسل الصحافي "سردزت عثمان" من مدينة أربيل والعثور على جثته في مدينة الموصل لاحقا.

وفي تصريح لـ"راديو سوا" أعرب فرهاد عوني نقيب صحافيي كردستان في الإقليم عن استغرابه من هذا الحادث لأنه "وقع في مدينة أربيل الآمنة"، ووصف الحادث بأنه جريمة نكراء.

وطالب عوني الجهات المعينة في الإقليم بكشف الحقائق للرأي العام، وأكد بأن النقابة اتصلت أكثر من مرة بوزير الداخلية وطالبت بإجراء تحقيق فوري وإظهار الحقائق للرأي العام.

ورفض عوني توجيه الاتهام لأي جهة، ودعا إلى التروي حتى تكشف التحقيقات الرسمية ملابسات الحادث والجهة التي تقف وراءه.

يذكر أن الصحفي سردشت عثمان كان طالبا في المرحلة الرابعة بقسم اللغة الانكليزية في كلية الآداب بجامعة صلاح الدين في أربيل ويعمل مع صحيفة "ئاشتى نامه"، وقد عثرت قوات الشرطة على جثته في مدينة الموصل بعد اختفائه عن الأنظار منذ يومين من أربيل.

التفاصيل في تقرير خوشناف جميل مراسل "راديو سوا" في دهوك:
XS
SM
MD
LG