Accessibility links

logo-print

الجمهوريون يعرقلون تثبيت تعيين سفير أميركي جديد في دمشق


عرقل الجمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي مساعي الأغلبية الديموقراطية لتعيين سفير جديد في سوريا. وحاول الديموقراطيون تثبيت تعيين روبرت فورد بالإجماع إلا أن السناتور الجمهوري توم كوبرون تصدى لهذه الخطوة.

ويشكك الجمهوريون في جدوى الإصرار على إرسال سفير إلى دمشق بعد خمسة أعوام على استدعاء الرئيس جورج بوش السفير الأميركي من دمشق بعد اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق رفيق الحريري في 2005.

وكان الرئيس أوباما قد أعرب عن خياره في 16 فبراير/شباط الماضي بعد أن أعطى السوريون موافقتهم على ترشيح السفير الجديد.

وكانت إدارة أوباما قد أعربت في يونيو/حزيران 2009 عن نيتها تعيين سفير جديد في سوريا. يشار إلى أن روبرت فورد دبلوماسي مخضرم شغل منصب سفير الولايات المتحدة في الجزائر، كما عمل في السفارة الأميركية بالعراق.

يذكر أن الرئيس أوباما كان قد أعلن قبل مدة تمديد العقوبات الأميركية التي تستهدف سوريا لعام واحد، متهما دمشق بدعم منظمات إرهابية والسعي إلى امتلاك صواريخ وأسلحة دمار شامل.

كما اتهمت واشنطن في الفترة الأخيرة سوريا وإيران بنقل صواريخ سكود إلى حزب الله، معتبرة أن هذا الأمر يهدد استقرار المنطقة.

XS
SM
MD
LG