Accessibility links

logo-print

مكتب التحقيقات الفيدرالي يحاول التأكد من اقوال شهزاد الذي حاول تفجير سيارة في نيويورك


قالت صحيفة واشنطن بوست، إن فريقا من مكتب التحقيقات الفيدرالي وصلَ السبت إلى باكستان، للتحقق ِ من صحةِ ما ذكره فيصل شهزاد، الذي حاولَ تفجيرَ سيارةٍ مفخخة في أبرز ميدان في نيويورك، بشأن تلقيهِ تدريبا ً على صنع القنابل في منطقةِ وزيرستان الباكستانية.

وفي هذا الصدد يقولُ "هوان زاراتي" محللُ شؤون ِ الأمن الوطني في شبكةِ تلفزيون "سي بي إس نيوز":"ما نراه الآن بوضوح هو أن باكستان أصبحت الآن تحت دائرة ِ الضوء. فهي محورُ الإرهاب حيث تجمَّع فيها هذا الخليط ُ الشيطاني للجماعات ِ الإرهابية. وهو لا يقتصرُ على تنظيم ِ القاعدة وحدَه بل يشملُ أيضا حركة َ طالبان الباكستانية والجماعات الكشميرية التي تـُدَربُ المسلحين الذين لا تقتصرُ عملياتِهم على الداخل بل يتم إرسالـُهم أيضا لشنِّ هجماتٍ في الولايات المتحدة".

ويقول "زراتي" إن جميعَ الدلائل توجِّهُ اصابعَ الاتهام إلى باكستان: "بدأنا نكتشف وجود صلة بين شهزاد وباكستان، وكان شهزاد نفسُه قد تحدث عن تلقيهِ تدريبا في وزيرستان، وهي جزءٌ من المنطقةِ القبلية في غرب باكستان. والمحققون هنا وفي باكستان يتحققون من روابطه في أماكن مثل بيشاور، التي أمضى فيها نحو ثمانية أشهر، بالإضافةِ إلى مناطق باكستانية أخرى".

XS
SM
MD
LG