Accessibility links

logo-print

وزير العدل الأميركي هولدر يعلن أن طالبان باكستان كانت تقف وراء اعتداء نيويورك الفاشل


أعلن وزير العدل الأميركي إريك هولدر الأحد أن الولايات المتحدة بات لديها الدليل على أن حركة طالبان باكستان تقف وراء اعتداء نيويورك الفاشل الذي وقع الأسبوع الماضي.

وقال هولدر لشبكة ABC "لقد جمعنا أدلة تشير إلى أن حركة طالبان باكستان تقف وراء محاولة الاعتداء" في ساحة تايمز سكوير في نيويورك، في الأول من مايو/أيار.

وأضاف الوزير الأميركي أن طالبان باكستان ساعدت فيصل شهزاد على التحضير، وربما مولته وكان يعمل بحسب توجيهاتها.

برينان يتهم أيضا طالبان باكستان

في السياق ذاته، قال مستشار الرئيس الأميركي للأمن الوطني ومكافحة الإرهاب جون برينان إن السلطات تعتقد أن حركة طالبان الباكستانية تقف وراء محاولة تفجير في تايمز سكوير.

وأضاف: "السيد شهزاد الذي قام بالمحاولة الفاشلة بتفجير سيارة في ساحة تايمز سكوير في نيويورك، يبدو أنه كان يعمل لحساب طالبان في باكستان."

وقال برينان إن التحقيق ما زال مستمرا، وقدّم معلومات عن حركة طالبان باكستان وأضاف: "هذه الجماعة قريبة جدا من تنظيم القاعدة، وأجندتها تدعو إلى القتل، وهي شبيهة بأهداف القاعدة نفسَها. وأعضاء التنظيمين يتدربون معاً، ويخططون معاً ويتآمرون معاً."

وكانت السلطات الأميركية قد أوقفت فيصل شهزاد الأميركي الباكستاني الاثنين واتهمته بتنفيذ هذا الهجوم الذي تبنته حركة طالبان باكستان في شريط مصور بث على الانترنت.
XS
SM
MD
LG