Accessibility links

تشلسي يسحق ويغان ويحرز لقب الدوري الإنكليزي لكرة القدم


أمطر تشلسي مرمي ضيفه ويغان بثمانية أهداف نظيفة اليوم الأحد في المباراة التي جرت بينهما على ملعب ستامفورد بريدج في لندن، ليحرز لقب البطولة الرابع في تاريخه ضمن الدورة الـ38 والأخيرة للدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وكسر تشلسي سيطرة منافسه المباشر مانشستر يونايتد على اللقب في المواسم الثلاثة الماضية وحرمه من تسجيل رقمين قياسين في تاريخ الكرة الإنكليزية، أولهما إحراز اللقب أربع مرات متتالية وثانيهما الإنفراد بعدد الألقاب الذي يتقاسمه مع ليفربول.

وعزز تشلسي موقعه في الصدارة برصيد 86 نقطة مقابل 85 لمانشستر يونايتد الذي لم ينفعه فوزه الكبير على ضيفه ستوك سيتي بأربعة أهداف دون مقابل.

ونجح المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي في أول موسم له مع الفريق اللندني بقيادته إلى إحراز اللقب الغائب عن خزائنه منذ عامي 2005 و2006 رافعا رصيده إلى 4 ألقاب بعد عام 1955.

ويملك انشيلوتي فرصة الظفر بلقبه الثاني هذا الموسم، لأن فريقه سيلاقي بورتسموث السبت المقبل في المباراة النهائية لمسابقة كأس انكلترا على ملعب ويمبلي.

وتقدم تشلسي مبكرا عندما انبرى لامبارد لركلة حرة مباشرة ارتدت من الحائط البشري داخل المنطقة ليسددها نيكولا انيلكا على يسار الحارس مايكل بوليت في الدقيقة السادسة.

وعزز تشلسي تقدمه بهدف ثان من ركلة جزاء اثر عرقلة لامبارد داخل المنطقة من قبل المدافع غاري كالدويل فطرد الأخير ونفذها لامبارد بنجاح في الدقيقة 32.

واستغل تشلسي النقص العددي في صفوف ضيوفه فأضاف العاجي سالومون كالو الهدف الثالث في الدقيقة 54، وسجل انيلكا هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه عندما تلقى كرة عرضية من لامبارد فتابعها على الطائر بيمناه داخل المنطقة على يسار الحارس في الدقيقة 57.

وسجل الدولي العاجي ديدييه دروغبا بقوة ثلاثية "هاتريك"، بدأها بضربة رأسية من كرة عرضية لعبها لامبارد في الدقيقة 63، ثم من ركلة جزاء في الدقيقة 68، قبل أن يستغل كرة مرتدة من الحارس بوليت اثر تسديدة قوية داخل المنطقة لجو كول ليحرز منها هدفا في الدقيقة 80، رافعا رصيده إلى 29 هدفا ليتوج هدافا للدوري الإنكليزي بفارق 3 أهداف أمام مهاجم مانشستر يونايتد واين روني.

وختم المدافع اشلي كول المهرجان بهدف ثامن بتسديدة على الطائر من داخل المنطقة اثر كرة عرضية من جو كول في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وفي المباراة الثانية، حقق مانشستر يونايتد ما كان مطالبا به بتغلبه على ستوك سيتي برباعية نظيفة، لكنها لم تكن مجدية واكتفى بلقب الوصيف.

واكتفى ليفربول بالتعادل السلبي أمام مضيفه هال سيتي الهابط إلى الدرجة الأولى.

XS
SM
MD
LG