Accessibility links

logo-print

بيريز يبعث برسالة للأسد عبر ميدفيديف ويؤكد أن إسرائيل لا تريد الحرب مع سوريا


قالت مصادر إسرائيلية إن الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز قد بعث برسالة إلى نظيره السوري بشار الأسد عبر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الذي سيصل دمشق في وقت لاحق من اليوم الاثنين.

وذكرت صحيفة هآرتس أن بيريز أكد في رسالته أن "إسرائيل غير راغبة في المواجهة مع سوريا كما أنها لا تسعى إلى تصعيد التوتر على طول حدودهما المشتركة".

وقالت إن بيريز وجه هذه الرسالة خلال لقائه مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف أمس الأحد في موسكو أثناء مشاركته في مراسم إحياء الذكرى 65 لهزيمة النازية.

وأضافت أن الرئيس الإسرائيلي أبلغ نظيره الروسي الذي يتوجه إلى دمشق اليوم الاثنين أن "إسرائيل متجهة للسلام مع سوريا في حال قيام الأخيرة بالتخلي عن دعم الإرهاب وتهريب الأسلحة"، على حد قوله.

وأشار بيريز في رسالته إلى أن "إسرائيل لن تسمح لسوريا بأن تمتلك هضبة الجولان والصواريخ الإيرانية في وقت واحد"، وذلك في إشارة إلى أن امتلاك دمشق للصواريخ الإيرانية بعيدة أو متوسطة المدى وسيطرتها على هضبة الجولان سيعرض الدولة العبرية لخطر هذه الصواريخ.

أسلحة حزب الله

وقال إن بلاده "تراقب بعيون مفتوحة نقل الأسلحة من سوريا إلى حزب الله" معتبرا أن المعنى الوحيد لنقل الأسلحة هو أن "سوريا تحاول تصعيد التوتر على طول الحدود".

وكان بيريز قد اتهم مؤخرا سوريا بنقل صواريخ سكود إلى حزب الله غير أن دمشق نفت هذه الاتهامات.

وبحسب الصحيفة ذاتها، فقد تطرق بيريز وميدفيديف في محادثاتهما إلى التقدم في عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين وتدعيم الصلات الإستراتيجية بين إسرائيل وروسيا.

يذكر أن بيريز قد التقى خلال تواجده في موسكو مع الرئيس الصيني هو جينتاو الذي ترتبط بلاده بصلات قوية مع إيران التي تنظر إليها إسرائيل بقلق بسبب برنامجها النووي.

ونسبت صحيفة هآرتس إلى بيريز قوله خلال لقاء بنظيره الصيني أن إيران تشكل "عنصرا خطيرا وسلبيا للغاية في الشرق الأوسط" معبرا عن أمله في أن تتمكن بكين من "كبح جماح" الطموحات النووية لإيران.

XS
SM
MD
LG