Accessibility links

الأوروبيون يقرون حزمة إنقاذ بقيمة 957 مليار دولار واليابان تتدخل لطمأنة الأسواق


وافقت دول الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين على حزمة إنقاذ ضخمة تقترب من تريليون دولار وذلك للتصدي لأزمة الديون التي ضربت أوروبا وهددت الأسواق حول العالم.

واتخذ وزراء المالية في دول الاتحاد الأوروبي في جلسة طارئة استمرت حتى الساعات الأولى من صباح الاثنين قرارا بالموافقة على صفقة تسمح بتقديم 560 مليار دولار في صورة قروض جديدة للمؤسسات المالية و76 مليار دولار ضمن برنامج إقراض قائم بالفعل.

وقالت وزيرة المالية الإسبانية إيلينا سالغادو التي أعلنت تفاصيل الاتفاق إن صندوق النقد الدولي مستعد لتقديم 321 مليار دولار بشكل منفصل.

ويأمل مسؤولو الاتحاد الأوروبي أن تبعث صفقة الإنقاذ الضخمة التي يبلغ إجماليها 957مليار دولار برسالة تعكس التزاما أوروبيا بتنفيذ جهود إنقاذ للمؤسسات المالية مماثلة لتلك التي طبقتها الولايات المتحدة حين تبنت حزمة إنقاذ بلغت قيمتها 700 مليار دولار في عام 2008.

ويأتي القرار بعد تعرض الاتحاد الأوروبي لانتقادات بسبب ما اعتبر ترددا في التصدي للأزمة المالية التي ضربت اليونان وهددت دولا أوروبية أخرى وأثرت سلبا على البورصات والأسواق المالية حول العالم.

وكان الرئيس باراك أوباما قد أجرى اتصالين هاتفيين أمس الأحد مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أكد خلالهما على ضرورة اتخاذ "إجراء حاسم" لاستعادة ثقة المستثمرين.

يذكر أن مجلس الاحتياط الفيدرالي الأميركي والبنك المركزي الأوروبي والبنوك المركزية في كندا وبريطانيا وسويسرا أعلنت جميعها إعادة تأسيس أدوات مالية تعرف باسم خطوط المقايضة حتى شهر يناير/كانون الثاني من عام 2011.

وتستهدف تلك الخطوط المساعدة في الحد من الضغوط عن اليورو الأوروبي الذي فقد الكثير من قيمته أمام الدولار الأميركي.

تحرك ياباني

وتزامنت التحركات الأوروبية مع أخرى في اليابان التي أعلن بنكها المركزي اليوم الاثنين ضخ تريليوني ين (16.7 مليار يورو) في النظام المصرفي الياباني لليوم الثاني على التوالي لطمأنة الأسواق القلقة.

وقام البنك المركزي الياباني بعرض هذه السيولة على المصارف في شكل قروض مقابل الحصول على ضمانات مختلفة بهدف تسهيل شروط الحصول على القروض.

واستجابت أسواق الأسهم في أسبا بشكل إيجابي للتحركات الأوروبية واليابانية حيث ارتفعت المؤشرات الرئيسية في بورصتي اليابان وكوريا الجنوبية بنسبة 1.3 بالمئة تقريبا كما امتدت الارتفاعات إلى بورصتي سنغافورة والصين في بداية التعاملات.

XS
SM
MD
LG