Accessibility links

logo-print

مقتل جندي لحلف الأطلسي في أفغانستان وأوباما يطالب مساعديه بتخطي التوتر مع كرزاي


أعلن حلف شمال الأطلسي اليوم الاثنين مقتل جندي تابع له بأيدي متمردين في شرق أفغانستان.

ولم تقدم القوة الدولية للمساعدة في ارساء الأمن بأفغانستان (ايساف) التابعة للحلف أي تفاصيل عن ملابسات مقتل الجندي واكتفت بالاشارة إلى أنه قتل في هجوم نفذه متمردون أمس الأحد وذلك من دون الكشف عن جنسية الجندي القتيل.

وكان جندي بريطاني قد قتل أمس الأحد أيضا بأيدي طالبان في ولاية هلمند جنوب أفغانستان.

وقتل 187 جنديا اجنبيا في الحرب بأفغانستان منذ بداية العام الحالي، وذلك في امتداد لزيادة حدة العنف في هذا البلد الذي شهد العام الماضي مقتل 520 جنديا مما جعله أكثر الأعوام دموية على القوات الدولية في حربها المستمرة منذ ثماني سنوات على طالبان .

ومن المقرر أن يرتفع عدد القوات الدولية في أفغانستان من 130 آلفا حاليا إلى 150 آلفا بحلول الصيف القادم يشكل الأميركيون ثلثيها.

التوتر بين واشنطن وكابل

وعلى صعيد آخر، قال مسؤول في البيت الأبيض إن الرئيس باراك اوباما طلب من كبار مستشاريه تخطي التوتر الذي كان قائما مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي خلال زيارته لواشنطن.

وأضاف المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته أن الرئيس "قال لحكومته إننا بحاجة للتركيز على علاقة عمل قائمة على التعاون مع شركائنا الأفغان وأن نبقى مركزين على هذا الجهد بدل الاسترسال في الكلام".

واعتبر أن "كل شراكة تشهد صعودا وهبوطا ولكن الأساسي هو أن نركز على الهدف المشترك".

وسيكون اللقاء بين أوباما وكرزاي الأول منذ التصريحات التي أدلى بها الرئيس الأفغاني واتهم فيها الغربيين بالوقوف وراء تزوير الانتخابات الرئاسية التي جرت في 20 أغسطس/آب الماضي وأعيد انتخابه فيها.

XS
SM
MD
LG