Accessibility links

1 عاجل
  • 122 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوت لصالح القرار الكندي لوقف إطلاق النار في سورية

إسرائيل تنفي التعهد بوقف الاستيطان في القدس الشرقية والسلطة تتهمها بخرق شروط المفاوضات


نفت الحكومة الإسرائيلية اليوم الاثنين أن تكون قد تقدمت بتعهد للولايات المتحدة بوقف البناء الاستيطاني في القدس الشرقية، وذلك في وقت قالت فيه السلطة الفلسطينية إنها أبلغت واشنطن بأن إسرائيل قد قامت بأول انتهاك لبنود المفاوضات غير المباشرة بين الجانبين.

وقال الوزير الاسرائيلي المكلف بشؤون الاعلام يولي ايدلستين إن إسرائيل ستواصل في السنتين المقبلتين البناء في الاحياء الاستيطانية في القدس الشرقية المحتلة.

وأضاف ايدلستين للإذاعة الإسرائيلية العامة أنه "من المؤكد اننا سنواصل البناء في السنتين المقبلتين في جيلو وبسغات زئيف والتلة الفرنسية"، مشيرا بذلك إلى أحياء استيطانية إسرائيلية بنيت بعد عام 1967 في القطاع الشرقي العربي من المدينة المقدسة.

إلا أن ادلستين أكد ان بناء 1600 مسكن جديد في مستوطنة رامات شلومو في القدس الشرقية لن يبدأ قبل سنتين موضحا أنها مهلة عادية لتنفيذ مشروع كهذا.

وعلى النقيض من ذلك، نفى نير حيفيتس الناطق باسم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أن تكون إسرائيل قد وعدت بتجميد هذا المشروع العقاري المهم كما أعلنت الخارجية الاميركية.

ومن ناحيته، تعهد عمدة القدس نير بركات بمواصلة "التخطيط والبناء في أنحاء مدينة القدس لصالح جميع سكانها".

وقال في بيان له "إننا على ثقة بأن رئيس الوزراء لن يسمح بتجميد البناء في القدس" مشيرا إلى ضرورة التجاوب مع الطلب العام من جانب "القطاعات العربية واليهودية على حد سواء لتمكين أعمال البناء للشباب الذين يغادرون المدينة بسبب نقص المنازل الرخيصة"، على حد قوله.

من جهته، قال نمر حماد المستشار السياسي لرئيس السلطة الفلسطينية إن نفي إسرائيل الموافقة على تجميد البناء الاستيطاني في مستوطنة رامات شلومو في القدس الشرقية، محاولة لتحدي الإدارة الأميركية وإحراجها.

يذكر أن الإعلان عن هذا المشروع قد أثار مشكلة كبيرة بين الولايات المتحدة وإسرائيل حيث تم خلال وجود نائب الرئيس جو بايدن في الدولة العبرية خلال شهر مارس/آذار الماضي.

وكانت الولايات المتحدة قد حذرت أمس الأحد كلا من إسرائيل والفلسطينيين من مغبة أي عمل قد يقوض الثقة في الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي إن إسرائيل تعهدت بعدم البناء في حي رامات شلومو في القدس الشرقية على مدى سنتين وأن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تعهد بالمقابل بمواجهة أي نوع من أعمال التحريض.

XS
SM
MD
LG