Accessibility links

logo-print

انتخابات في الفيليبين لاختيار رئيس جديد تتخللها أعمال عنف


توجه الفيليبينيون الاثنين إلى صناديق الاقتراع لاختيار خلف للرئيسة غلوريا أرويو في انتخابات يبدو الأوفر حظا فيها بينينيو اكينو وريث عائلة سياسية مرموقة، على خلفية أعمال عنف ومخاوف من حصول تزوير.

ودعي 50 مليون ناخب للإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات العامة التي ستطوي عهدا رئاسيا استمر عقدا كاملا وشابته مزاعم فساد استهدفت أرويو.

وبعدما ظهرت مشكلات فنية الأسبوع الماضي في ذاكرة آلات التصويت الالكتروني المستخدمة للمرة الأولى في البلاد، تعذر تشغيل بعض هذه الآلات الاثنين مما أدى إلى تشكل صفوف انتظار طويلة خارج مكاتب التصويت.

ويتوقع أن تصل نسبة المشاركة إلى حوالي 85 بالمئة من الناخبين المسجلين، على أن يعرف ربما اسم الفائز في المساء.

وقد قتل مدنيان الاثنين في اشتباكات بين مجموعات مسلحة تابعة لمرشحين متنافسين للانتخابات في محافظة ماغينانداو في جنوب الفيليبين التي كانت شهدت مجزرة قتل فيها 57 شخصا العام الماضي، على مما أعلن الجيش.
XS
SM
MD
LG