Accessibility links

الرئيس باراك أوباما يرشح إيلينا كاغان لتتولى منصب قاضية في المحكمة العليا الأميركية


أعلن الرئيس أوباما الاثنين ترشيح محامية الحكومة الأميركية في المحكمة العليا إيلينا كاغان لتولي منصب قاضية في المحكمة العليا لتخلف القاضي جون بول ستيفنز الذي قرر التقاعد من منصبه.

وفي كلمة رسمية ألقاها في البيت الأبيض أشاد الرئيس أوباما بتفوق ونزاهة كاغان وبفكرها النير، وقال: "لقد اخترت مرشحة تجسد باعتقادي التفوق والاستقلالية والنزاهة وحب القانون،" مضيفا أن "إيلينا تعتبر من ألمع القانونيين في البلاد".

وتابع الرئيس أوباما: "آمل أن يعمل مجلس الشيوخ بعيدا عن الحزبية كما فعل لدى مصادقته على تعيين إيلينا محامية للإدارة العام الماضي، وأن يفعل ذلك بأسرع وقت ممكن لكي تتمكن من العمل والمشاركة في أعمال المحكمة في الخريف".

كاغان تشكر أوباما

من جانبها شكرت كاغان الرئيس وأكدت حبها للقانون قائلة: "طوال حياتي المهنية سعدت بممارسة التعليم فحاولت أن أنقل لطلابي سبب حبي للقانون". وأضافت "إن القانون مهم لأنه يضمن أمننا ويحمي حقوقنا وحرياتنا الأساسية ويشكل قاعدة ديموقراطيتنا".

وفي حال مصادقة مجلس الشيوخ عليها ستخلف كاغان القاضي ستيفنز البالغ 90 عاما والذي قرر الاستقالة من منصبه بعد قرابة 35 عاما داخل أعلى هيئة قضائية أميركية. ويعين القضاة في المحكمة العليا في مناصبهم لمدى الحياة إلا أن بإمكانهم الاستقالة.

لا إخلال في التوازن السياسي

وكان القاضي ستيفنز يعتبر ركنا تقدميا في المحكمة العليا ولا يتوقع أن تغير القاضية كاغان التوازن السياسي البالغ الدقة في تلك المؤسسة التي يترأسها القاضي المحافظ جون روبرتس الذي عينه الرئيس الجمهوري السابق جورج بوش.

يذكر أن الرئيس أوباما سبق أن اختار العام الماضي سيدة أخرى هي صونيا سوتومايور لتكون عضوا في المحكمة العليا التي تضم تسعة قضاة وتعتبر حارسة الدستور الأميركي وتبت في مسائل أساسية في المجتمع.
XS
SM
MD
LG