Accessibility links

جائزة ابن رشد تخصص هذا العام لصاحب مدونة


أعلنت مؤسسة ابن رشد للفكر الحر في برلين أن جائزتها للعام الجاري ستخصص لصاحب مدونة على الإنترنت تسعى لتعزيز الجدل الحر حول قضايا لا يتم الطرق اليها في العالم العربي.

وقالت المؤسسة التي يمولها مثقفون في العالم العربي وفي المهجر في بيان إنها تهدف من خلال اختيارها موضوع الإنترنت لجائزة دورة 2010 إلى جذب الانتباه إلى أنشطة فردية أو جماعية على الشبكة الالكترونية باعتبارها منبرا لتعزيز الحوار المفتوح من خلال نحو 40 ألف مدونة عربية.

وذكر عضو المؤسسة والطبيب فلسطيني المقيم في ألمانيا نبيل بشناق الاثنين في رسالة إلكترونية لوكالة رويترز للأنباء إن الجائزة التي ستعلن في أكتوبر/تشرين الأول القادم ستمنح لصاحب مدونة رجل أو امرأة أو شخصية اعتبارية تركز على تطوير المجتمع العربي عبر كسر محظورات النقاش في المواضيع السياسية والاجتماعية والفكرية، شريطة ألا يزيد عمر المرشح عن 40 عاما.

وتعتمد المؤسسة في منح جوائزها السنوية على التصويت الذي يستمر حتى الـ31 مايو/أيار الجاري ويحق لأي مثقف عربي ترشيح من يرى أن مدونته تستحق الجائزة التي تبلغ قيمتها 2500 يورو وتسلم في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وجائزة ابن رشد التي تحمل اسم الفيلسوف العربي الشهير فاز بها منذ دورتها الأولى عام 1999 مفكرون ومبدعون منهم الفلسطينيان عزمي بشارة وعصام عبد الهادي والجزائري محمد أركون والمغربي محمد عابد الجابري والمخرج السينمائي التونسي نوري بوزيد والسودانية فاطمة أحمد إبراهيم والمصريون محمود أمين العالم وصنع الله إبراهيم ونصر حامد أبو زيد وسمير أمين.
XS
SM
MD
LG