Accessibility links

غيبس يقول إن من تضاءل نفوذهم أخيرا في العراق سيحاولون زرع العنف والبلبلة في البلاد


أعلنت الولايات المتحدة الاثنين أن سلسلة الاعتداءات التي شهدها العراق الإثنين تشكل "محاولة أخيرة" من اعداء التقدم لزرع البلبلة في البلاد، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وصرح المتحدث باسم الرئاسة روبرت غيبس "لطالما علمنا خلال مرحلة تشكيل الحكومة بأن الذين تضاءل نفوذهم العنيف تدريجيا على مر سنوات عديدة سيقمون بمحاولة أخيرة لمحاولة زرع العنف والبلبلة" في العراق.

وتابع غيبس في لقائه الصحافي اليومي أن "نائب الرئيس جو بادين المكلف من الرئيس باراك أوباما ادارة ملف افغانستان يعمل على الوضع السياسي هناك ونحن لا زلنا عند قناعتنا باننا نحقق تقدما".

وفي وقت سابق الاثنين، ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي بـ "العنف العبثي" في الاعتداءت التي شهدها العراق الاثنين وهي الأكثر دموية منذ مطلع العام في البلاد.

وأعلن كراولي في رسالة تعزية "نحن ندد بشدة بالعنف العبثي الذي حصل في العراق". وأضاف أن الاعتداءات لن تزعزع "الثقة التي أبداها العراقيون لحكومتهم وقوات الامن".

وكان البيت الابيض قد أعلن في 23 ابريل/نيسان أن تزايد أعمال العنف لن يؤثر في قرار سحب القوات الاميركية المقاتلة من العراق بحلول نهاية أغسطس/آب المقبل.

وكان الرئيس أوباما قد أعلن سحب جميع القوات الاميركية من العراق قبل نهاية 2011.

التفجيرات في العراق تسفر عن مقتل وجرح العديد من المواطنين

هذا وقد لقي ما لا يقل عن 102 من المواطنين العراقيين مصرعهم وأصيب 250 آخرون في سلسلة هجمات شهدتها مناطق متفرقة في العراق الاثنين.

فقد أفاد مراسل "راديو سوا" في البصرة جنوب العراق بوقوع ثلاثة انفجارات في المدينة في غضون بضع ساعات، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

ماجد البريكان مراسل "راديو سوا" والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG