Accessibility links

براون لا ينوي البقاء في موقعه كزعيم لحزب العمال في بريطانيا بعد تشكيل حكومة مستقرة


أعلن رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الإثنين عدم وجود نية لديه بالبقاء في موقعه بعد تشكيل حكومة مستقرة إذا تم التحالف مع حزب الديموقراطيين الأحرار، كما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا".
وقال بروان في مؤتمر صحافي من مقر رئاسة الوزراء إنه سيطلب من حزبه البدء بإفساح المجال للتنافس على الموقع القيادي أمام وجوه جديدة في سبتمبر/أيلول المقبل مضيفا أنه تلقى طلبا رسميا من زعيم حزب الديموقراطيين الأحرار نك كليغ للبدء في إجراء مشاورات لتشكيل حكومة ائتلافية بين الحزبين.
وتابع بروان "أمامنا خلال المرحلة المقبلة قضايا مهمة يجب مراعاتها كخفض العجز في الموازنة وأن الحزبين يدركان أهمية تشكيل الحكومة بالسرعة الممكنة لمصحة استقرار البلاد".
وكان حزبا المحافظين والليبراليين الأحرار قد استأنفا محادثاتهما الإثنين من أجل التوصل إلى اتفاق للمشاركة في الحكم بعد الانتخابات غير الحاسمة التي أجريت الأسبوع الماضي، إلا أنه وحتى هذه اللحظة لم ترشح أية أنباء عن اتفاق بين الطرفين.
ومن جانبه طالب كليغ الشعب البريطاني بالتحلي بالصبر ريثما يجري قادة الأحزاب السياسية مباحثاتهم لتشكيل تحالف حاكم قادر على الاستمرار ومواجهة التحديات الاقتصادية التي تواجهها البلاد.
ويحاول حزب المحافظين المنتمي لتيار يمين الوسط وحزب الديموقراطيين الأحرار التوصل إلى اتفاق من أجل تشكيل أول حكومة ائتلافية في بريطانيا منذ سبعينيات القرن الماضي.
وقد التقي ممثلو الحزبين من جديد في مسعى للتوصل إلى صفقة لتشكيل ائتلاف حكومي في اعقاب المباحثات المباشرة والهاتفية بين زعيمي الحزبين نك كليغ وديفيد كاميرون.
ورفض قادة الحزبين الإفصاح عن تفاصيل سير المفاوضات الجارية بين الحزبين.
XS
SM
MD
LG