Accessibility links

logo-print

الربط بين جينات متحولة جديدة والتهاب المفاصل الروماتويدي


كشفت دراسة ضخمة لسكان أوروبا عن سبع مجموعات جديدة من الجينات المعيبة التي ربما تكون مسؤولة عن الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي وهو مرض مؤلم ويسبب العجز عن الحركة ويؤثر بشكل أساسي على المفاصل.

ونشرت الدراسة في دورية (Nature Genetics) مع نتائج دراسة منفصلة في اليابان حددت واحدا من المجموعات الجينية السبع على أساس انها ربما تسبب هذا المرض المزمن بين اليابانيين.

وكتبت الباحثة ايلي ايومي ستاهل في بريغهام ومستشفى النساء في بوسطن بالولايات المتحدة والتي قادت الدراسة بشأن السكان الأوروبيين ان"النتائج تعطينا تفهما أفضل للبيولوجيا الأساسية لالتهاب المفاصل الروماتويدي بهدف وضع أهداف جديدة للعلاج ومؤشرات حيوية جديدة للتشخيص والأعراض ."

وقالت إن الدراسة استهدفت أيضا "تطوير اختبارات جينية أفضل لخطر الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي ولاسيما في الأشخاص المعرضين بالفعل للخطر مثل مرضى التهاب المفاصل أو أقارب المرضي المصابين بخلل في المناعة الذاتية."

ويؤثر مرض التهاب المفاصل الروماتويدي على نحو واحد بالمئة من سكان العالم. وإلى جانب المفاصل فربما يؤثر هذا المرض على البشرة والقلب والرئتين والكليتين والأوعية الدموية. وينتهي الأمر بكثيرين بتشوه اليدين والقدمين نتيجة فقد الوظائف والحركة.
XS
SM
MD
LG