Accessibility links

logo-print

أوباما يعيد تنشيط اتفاقية تعاون مع روسيا حول الطاقة النووية السلمية


أعاد الرئيس باراك أوباما الاثنين تنشيط اتفاقية مع روسيا يتعاون بمقتضاها البلدان في الطاقة النووية السلمية وذلك بعد عامين تقريبا من قيام واشنطن بتعليقها بسبب حرب روسيا مع جورجيا في 2008.

وقال أوباما إنه لم تعد هناك حاجة إلى اعتبار الوضع في جورجيا عقبة أمام الاتفاقية.

وأشار إلى تعاون موسكو بشأن إيران، وقال في رسالة إلى الكونغرس إن "مستوى وحجم تعاون الولايات المتحدة وروسيا بشأن إيران كافيان لتبرير إعادة تقديم الاتفاقية المقترحة إلى الكونغرس".

وقال أوباما إن الولايات المتحدة وروسيا "زادتا بشكل كبير التعاون" فيما يتعلق بحظر الانتشار النووي والطاقة النووية المدنية على مدى الاثني عشر شهرا الماضية، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

وكانت موسكو قد أعلنت عن تأييدها لقرار جديد في مجلس الأمن التابع للأمم بشأن إيران، كما أنها وقعت مع واشنطن في شهر أبريل/نيسان على معاهدة ستارت جديدة لخفض الأسلحة النووية.

يشار إلى أن اتفاقية ستارت مدتها 30 عاما وتسمح، بناء على قرارات ترخيص أميركية، بنقل التكنولوجيا والمواد والمعدات بما في ذلك المفاعلات والمكونات للأبحاث النووية ومنتجات الطاقة النووية، لكنها لا تسمح بنقل البيانات المحظورة.

XS
SM
MD
LG