Accessibility links

logo-print

كلينتون تؤكد وجود التزام أميركي طويل المدى تجاه أفغانستان


تعهدت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اليوم الثلاثاء بأن لا تتخلى الولايات المتحدة عن أفغانستان حتى بعد نهاية العمليات العسكرية الأميركية هناك مؤكدة أن واشنطن لديها "التزام طويل المدى تجاه كابل".

وقالت كلينتون في كلمة لها في بداية المحادثات المشتركة في مقر وزارة الخارجية بين مسؤولين أميركيين وأفغان على رأسهم الرئيس حامد كرزاي إنه "بينما ننظر تجاه انتقال مسؤول ومنظم في المهام القتالية الدولية في أفغانستان فإننا لن نتخلى عن الشعب الأفغاني"، وذلك في إشارة إلى خطط الولايات المتحدة بالبدء في سحب بعض قواتها من أفغانستان بحلول شهر يوليو/تموز عام 2011.

وأكدت كلينتون على ضرورة تقوية نظام الحكم الرشيد في أفغانستان، كما أقرت بوجود خلافات بين واشنطن وكابل لكنها اعتبرتها دليلا على نضج الطرفين وأمر طبيعي بين دولتين تتمتعان بالسيادة.

محور المحادثات

ومن ناحيته، قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إن قضايا الاقتصاد والأمن والحكم الرشيد والتعليم ومكافحة الفساد ستكون على رأس المناقشات بين الوفدين الأفغاني والأميركي في واشنطن.

وقال إن "الولايات المتحدة وأفغانستان ترتبطان حاليا بعلاقة لا تقوم على النواحي الاقتصادية وتحسين الحكم الرشيد وتحسين التعليم والحياة اليومية للأفغان فقط بل إن واشنطن تساعدنا أيضا في الاهتمام بالأمور الأمنية وتدريب قوات الشرطة والحصول على الآليات اللازمة لضمان أمننا".

وأقر بوجود خلافات بين بلاده والولايات المتحدة لكنه اعتبرها "خلافات طبيعية" مشيرا إلى ضرورة تحقيق الأهداف المشتركة للبلدين على الصعيد الأمني.

وقال إن بلاده تسعى إلى تحقيق العدالة وحماية المدنيين مشيرا في هذا الصدد إلى سقوط مدنيين أفغان جراء الهجمات التي تشنها القوات الدولية على معاقل مشتبهة لطالبان والقاعدة.

وطلب كرزاي، الذي يتعرض لانتقادات حادة في بلاده بسبب الخسائر بين المدنيين، تفادي هذه العمليات التي ينتج عنها ضحايا بشكل غير مقصود.

وتعهد الرئيس الأفغاني بمواصلة بناء المؤسسات في بلاده وتعزيز التقدم نحو المستقبل بخطوات راسخة مؤكدا أن "الإنجازات التي حققتها أفغانستان لم تكن لتتم من دون التضحيات الأميركية".

يذكر أن الرئيس باراك أوباما سيستقبل يوم غد الأربعاء في البيت الأبيض الرئيس الأفغاني الذي تعرض مؤخرا لانتقادات أوروبية وأميركية بسبب اتهامه الغرب بالمسؤولية عن تزوير الانتخابات الرئاسية التي حملته إلى سدة الحكم لفترة رئاسية جديدة.

كما يلتقي كرزاي على مدار اليومين القادمين بأعضاء من الكونغرس حيث توقع مراقبون سياسيون أن توجه إليه أسئلة دقيقة حول تصريحات منسوبة إليه قال فيها إنه "إذا استمر التدخل الأجنبي في بلاده فان طالبان ستصبح قوة شرعية فيها، قد ينضم هو نفسه إليها".

XS
SM
MD
LG