Accessibility links

العلماء لا يرون مؤشرات لقرب انتهاء ثوران بركان أيسلندا


توقع خبراء في الأحوال الجوية أن يدخل البركان الأيسلندي مجددا في مرحلة متفجرة، وأن يؤدي إلى انتشار كميات جديدة من الرماد البركاني.

وجاء في تقرير لمكتب الأحوال الجوية الأيسلندي ومعهد علوم الأرض الأيسلندي أن "الثوران البركاني أصبح متفجرا وتوقف عن إرسال حمم في جميع الاتجاهات بسبب انفجارات في فوهة" البركان.

وأوضح التقرير أن دخان الرماد يرتفع من 4 إلى 7 آلاف متر، وأنه من المتوقع انتشار كميات كبيرة من الرماد بحسب اتجاه الريح. وأضاف "ليس هناك أي مؤشر إلى نهاية الثوران".

وكان البركان الأيسلندي قد ثار في 14 نيسان/ابريل وتسبب بسحابة من الرماد شلت حركة النقل الجوي في غالبية أنحاء أوروبا لنحو أسبوع.

هذا، وأعلنت شركة الخطوط الملكية المغربية اليوم إغلاق خمسة مطارات في المغرب، بينها مطارا الرباط والدار البيضاء، أمام حركة الطيران بسبب سحابة الرماد المنبعث من بركان أيسلندا.

وأقفلت أيضا سبعة مطارات اسبانية منها ثلاثة في الجنوب وأربعة في جزر الكناري بسبب سحب الرماد البركاني.

ولنفس السبب فرضت الحكومة التركية حظرا على الطيران في شمال البلاد بسبب سحابة من الرماد البركاني المنبعث من بركان في أيسلندا.

إلا أن مطار اسطنبول بقي مفتوحاً ولم تتأثر حركة الطيران منه واليه.

وأوضحت مصادر تركية أن الممرات الجوية على ارتفاع عشرين ألف قدم فوق مضيق الدردنيل والطرف الأوروبي من تركيا ستتأثر من جراء الحظر.

كما أعلنت المنظمة الأوروبية لمراقبة الملاحة الجوية يوروكنترول الثلاثاء أن سحابة الرماد البركاني الشديدة الارتفاع قد تتجه إلى شمال شرق فرنسا والى جنوب شرق فرنسا، دون أن تؤدي إلى إقفال مطارات أخرى.

XS
SM
MD
LG