Accessibility links

جماعة يمنية مسلحة في جنوب البلاد تفرج عن ثلاثة جنود مختطفين


قالت الجماعة التي تطلق على نفسها كتائب سروحمير أو جماعة طماح وهو أحد المسلحين البارزين في منطقة يافع بمحافظة لحج الجنوبية، إنها أفرجت عن الجنود الثلاثة لأسباب إنسانية، حسب قولها.

وتطالب جماعة طماح التي تتهمها السلطات اليمنية بالانتماء للحراك الجنوبي، بإطلاق سراح معتقلين لدى السلطات على ذمة تهم قتل.

وكان جدل قد دار في اليمن حول هذه الجماعة بين من يتهمها بالعمل لصالح السلطات ومن يقول بأنها ذراع مسلح للحراك.

وكانت نفس الجماعة قد أفرجت الأسبوع الماضي عن جنديين مختطفين لذات أسباب الاختطاف والإفراج .

وفي تطور آخر، فرقت قوات الأمن اليمنية الثلاثاء الاعتصام الأسبوعي الذي يقام في الساحة المقابلة لمجلس الوزراء اليمني والمسمى ساحة الحرية، بوسط صنعاء.

وأكد نشطاء حقوقيون أن الشرطة الراجلة اعتقلت عددا من المعتصمين واقتادتهم إلى مقرها غير البعيد عن مبنى الحكومة، ولم تفلح محاولة زملائهم بالإفراج عنهم.

ويعتصم المئات من اليمنيين كل ثلاثاء أمام رئاسة الوزراء من أساتذة الجامعات والمهجرين من قراهم وأعضاء النقابات العمالية وغيرهم من الفعاليات السياسية والمدنية وذوي المظالم .

من ناحية أخرى، لقي مواطن يمني مصرعه وجرح 4 آخرون في انفجار بمدينة عدن جنوب البلاد.

وقال شهود عيان إن مواطنا واحدا على الأقل قتل وجرح أربعة آخرون في انفجار قذيفة بمنطقة بئر احمد في مدينة عدن كبرى مدن جنوب البلاد، وتفيد المعلومات الأولية أن القذيفة هي من مخلفات الحرب الأهلية بين شركاء الوحدة الشمال والجنوب، والتي دارت رحاها في صيف عام 1994 .

ويأتي انفجار الثلاثاء بعد يومين فقط على مقتل ضابط مخابرات يمني وجرح عدد من زملائه أثناء محاولتهم تفكيك عبوة ناسفة في حديقة الملكة فيكتوريا بحي التواهي بمدينة عدن أيضا، وهو الحادث الذي قالت السلطات اليمنية إن عناصر إجرامية تقف ورائه.
XS
SM
MD
LG