Accessibility links

ميدفيديف يصل تركيا للتباحث مع المسؤولين الأتراك وإبرام عدد من الاتفاقيات


وصل الرئيس الروسي ديميتري ميدفيديف إلى تركيا مساء الثلاثاء في زيارة رسمية تستغرق يومين وذلك بعد اختتام زيارة قام بها إلى سوريا المجاورة استغرقت يومين أيضا شدد خلالها على أن السلام في الشرق الأوسط يتطلب انسحابا إسرائيليا من الأراضي العربية المحتلة وإقامة دولة فلسطينية مستقلة يمكن أن تتعايش بشكل سلمي مع إسرائيل.

وفي إطار زيارته إلى أنقرة سيلتقي ميدفيديف بنظيره التركي عبد الله غول وكذلك رئيس البرلمان التركي محمد علي شاهين، كما سيجري محادثات مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.

ومن المنتظر توقيع أكثر من 20 وثيقة وبشكل خاص مذكرة التعاون في مجال تشييد وتشغيل محطة كهرذرية على الأراضي التركية، حسب ما ذكرت وكالة أنباء نوفوستي الروسية.

كما سيبرم الطرفان التركي والروسي اتفاقيات تعاون بين وزارتي الداخلية الروسية والتركية. وسيتم أيضا توقيع مذكرة تفاهم وتعاون في قطاع التعليم العالي، وبرنامج تعاون في ميدان السياحة لعامي 2010 و2011، ومذكرة تعاون في مجال مكافحة التداول غير الشرعي للمخدرات بالإضافة إلى اتفاقيتي النقل الجوي وتنظيم حركة النقل المختلط بسكة الحديد والعبارات عبر مينائي القوقاز وسمسون.

ومن المتوقع صدور بيان مشترك في ختام المحادثات حول استحداث مجلس تعاون على أرفع مستوى سيترأسه كل من ميدفيديف وأردوغان. وسيعقد أول اجتماع للمجلس بمشاركة عدد من الوزراء المعنيين خلال زيارة ميدفيديف الحالية إلى تركيا.

قضية غلعاد شاليت

على صعيد آخر، أعلنت ناتاليا تيماكوفا، السكرتيرة الصحفية للرئيس الروسي أن الرئيس ديميتري ميدفيديف ونظيره السوري بشار الأسد أجريا لقاء مع رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل.

وقد عقد هذا اللقاء في أعقاب المحادثات بين الرئيسين الروسي والسوري في دمشق الثلاثاء.
br> ودعا الرئيس الروسي حركة "حماس" إلى معالجة مسألة الإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير غلعاد شاليت بأسرع ما يمكن.

مما يذكر أن مقاتلين فلسطينيين أسروا العريف الإسرائيلي غلعاد شاليت في يونيو/حزيران عام 2006 لغرض استبداله بفلسطينيين يرزحون في سجون إسرائيل في حين يضع الطرف الإسرائيلي إطلاق سراح شاليت شرطا لفك الحصار عن قطاع غزة، وفي مطلع عام 2010 علقت المفاوضات حول "صفقة شاليت."

وحسب ما قالته تيماكوفا، أشار ميدفيديف أيضا أثناء اللقاء بخالد مشعل إلى ضرورة قيام دولة فلسطينية سيدة ومستقلة وفاعلة تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل في سلام وأمن في سياق تطبيق مفهوم الدولتين.

كما أكد ميدفيديف من جديد على الأسس القانونية الدولية للتسوية الفلسطينية الإسرائيلية.
XS
SM
MD
LG