Accessibility links

logo-print

لم يكملوا دراستهم إلا أنهم من بين الأكثر ثراءً ونجاحاً


مع بدء موسم التخرج من الجامعات الأميركية، وانشغال كافة الأميركيين، بدءاً من الرئيس باراك أوباما لحث الجميع على ضرورة التعليم الجامعي، تلقي مجلة "التايم" الضوء على شخصيات أميركية لم تسنح لهم فرص إكمال تحصيلهم الجامعي ورغم ذلك شقوا طريقهم إلى النجومية والثراء، وأول هولاء وأكثرهم شهرة وثراء:

بيل غيتس

يطلق عليه الأكثر نجاحاً بين من انقطعوا عن الدراسة بجامعة هارفارد الغنية عن التعريف، فيما يصفه آخرون بالأكثر ثراءً في العالم، فاسم غيتس، ومنذ أكثر من عقد، ثابت لا يتزحزح عن قائمة أثرى أثرياء العالم.

والتحق غيتس، وهو ابن لأب يعمل بالمحاماة وأم مدرسة، ليقطع دراسته بعد ذلك بعامين لتأسيس "مايكروسوفت" مع صديق طفولته بول آلن.

وبعد أكثر من 30 عاماً من مغادرته هارفارد، عاد إليها ليتلقى شهادة دكتوراه فخرية، وقال في كلمة حفل تخريج: "لي تأثير سيئ ولهذا دعيت لحفل التخرج، فلو تحدثت خلال حفل التعريف بالجامعة لكانت قلة منكم هنا اليوم."

ستيف جوبز

أجهزة الكمبيوتر "ماك" أو "آي بود" أو "أي باد" لما كانت شقت طريقها لتصبح قوة فعالة في رسم ملامح التقنية الحديثة، لو واصل ستيف جوبز دراسته التي انقطع عنها بعد ستة أشهر من التحاقه بكلية "ريد" نظراً لضائقة مالية ألمت بعائلته من الطبقة العاملة.

فرانك لويد رايت

واحد من رواد هندسة المعمار في النصف الأول من القرن العشرين، ويعد الأشهر في أميركا، قضى وقتاً في تصميم الصروح العلمية أكثر مما قضاه بين فصولها.

التحق بجامعة ويسكونسن ماديسون في عام 1886، وهجر الدراسة بعد عام واحد فقط. انتقل إلى شيكاغو وتدرب على يدي لويس سوليفان ، والد "الحداثة". شملت إنجازاته أكثر من 500 عمل، الأكثر شهرة منها "فولينغ ووتر" ومتحف غوغنهايم بنيويورك.

جيمس كاميرون

وجاء المخرج الحائز على جائزة الأوسكار إلى هوليوود عبر طرقاً ملتوية، وهاجرت عائلته من كندا إلى كاليفورنيا عام 1971، حيث درس الفيزياء بكلية "فولتون"، إلا أن حياته الأكاديمية لم تدم طويلاً، وانقطع عن الدراسة وتزوج بنادلة، ليصبح سائق شاحنة لمدرسة محلية.

ولم ينطلق نحو النجومية حتى فيلم "حرب النجوم" في 1977 لينضم إلى لائحة المشاهير ويخرج أفضل أفلام الخيالي العلمي وأكثرها تكلفة.

توم هانكس

غادر الدراسة بإحدى الكليات في مدينة سكرامينتو بولاية كاليفورنيا لينتسب إلى المسرح الاحتفالي في ولاية أوهايو، حيث تعلم مختلف جوانب المسرح من إضاءة لوضع التصميم، ليرسي أسس لمهنته في هوليوود لينطلق كممثل ومنتج ومخرج وكاتب.

هاريسون فورد

نجم أفلام "حرب النجوم" و"انديانا جونز" درس الفلسفة في كلية "ريبون" ليهجر مقاعد الدراسة قبيل التخرج، واشتغل بعدد من الأعمال الصغيرة في هوليوود، إلا أن عدم رضاه عن تلك الأدوار الصغيرة دفعه للعمل في النجارة، ليعود بعد حوالي عشرة سنوات إلى هوليوود مجدداً، لينطلق نحو الشهرة.

تايغر وودز

اختار تايغر وودز لعب الغولف في جامعة ستانفورد بولاية كاليفورنيا حيث كان يدرس الاقتصاد، ولم يمض وقت طويل حتى ترك الدراسة هناك بعد سنتين ، ليصبح واحدا من أشهر وأغني والأعلى دخلا في العالم، حيث يقدر دخله السنوي بأكثر من 100 مليون دولار.
XS
SM
MD
LG