Accessibility links

الحكومة السودانية تطلب من الانتربول الدولي اعتقال خليل ابراهيم في مصر وتسليمه لها


طلبت الحكومة السودانية من الأنتربول الدولي، القاء القبض على خليل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة الموجود في مصر. ودعا وزير العدل عبدالباسط سبدرات جميع الدول المعنية إلى عدم توفير ملاذ له وتسليمه الى السودان لمواجهة العدالة، على حد تعبيره.

وكانت محكمة سودانية قد اتهمت ابراهيم بالتخطيط لهجوم الحركة على ام درمان في العاشر من مايو/ايار عام 2008. وقد اسفر الهجوم عن مقتل نحو 220 شخصا واعتقال عدد كبير من اعضاء الحركة، واصدرت محاكم خاصة احكاما بالاعدام على 105 منهم.

وعزا اسماعيل الحاج موسى القيادي في المؤتمر الوطني اتخاذ هذا القرار لما وصفه بنقض الحركة للإتفاقات التي وقعتها في الدوحة في شأن تحقيق السلام في دارفور:
XS
SM
MD
LG