Accessibility links

مقتل صياد فلسطيني خلال مطاردة زورق دورية مصرية لقاربهم في المياه المصرية


ُأفاد مصدر طبي وشهود عيان فلسطينيون أن صيادا فلسطينيا قتل في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء في حادث تصادم قاربه مع زورق دورية مصري خلال مطاردة قاربه في المياه المصرية جنوب قطاع غزة.

وقال الطبيب معاوية حسنين مدير عام الاستقبال والطوارئ في وزارة الصحة إن الصياد محمد البردويل 41 عاما "وصل إلى مستشفى أبو يوسف النجار في رفح جثة هامدة اثر إصابته في الرأس" خلال حادث تصادم.

وأوضح الشهود أن قوة من البحرية المصرية كانت تطارد القارب الذي دخل المياه المصرية عندما وقع تصادم بين زورق القوة المصرية وقارب الصيد الذي كان على متنه البردويل ما أدى إلى إصابته إصابة "خطرة" وإصابة صيادين آخرين برضوض احدهما ابنه احمد البالغ من العمر 19 عاما.

وفي بيان تلقت وكالة الأنباء الفرنسية نسخة منه حملت وزارة الزراعة في الحكومة المقالة قوات الأمن المصري مسؤولية حماية الصيادين الفلسطينيين. وتابعت أنها "نددت بالجريمة البشعة" بمقتل البردويل "وإصابة أربعة صيادين آخرين".

ضرب بالمواسير والهراوات

وذكر البيان أن البردويل قتل نتيجة "قلب مركبهم الصغير من قبل زورق البحرية المصرية ومن ثم ضربهم بالهراوات والمواسير" مطالبة "الحكومة المصرية بفتح تحقيق يكشف المتسببين في استشهاد الصياد البردويل وإصابة زملائه".

وعزت الوزارة دخول الصيادين الفلسطينيين المياه المصرية بانهم "يضطرون للصيد في المياه المصرية هربا من الموت الذي يلاحقهم في المياه الفلسطينية التي أصبحت حكرا على العدو الصهيوني".

واعتبرت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة في غزة أن "هذه ليس المرة الأولى التي يتم فيها ملاحقة الصيادين الفلسطينيين الباحثين عن لقمة عيشهم والتضييق عليهم" مطالبة حكومة مصر بـ"رفع الحصار عن قطاع غزة فورا وفتح كافة المعابر وعلى رأسها معبر رفح".
XS
SM
MD
LG