Accessibility links

واشنطن تضع اثنين من قيادات القاعدة في اليمن على قائمة أعضاء المنظمات الإرهابية


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية عن وضع اثنين من كبار قادة تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب على قائمتها لأعضاء منظمات إرهابية وذلك في قرار "سيساهم في احتواء تدفق الأموال" إليهما، على ما أوضحت الوزارة في بيان لها.

وقالت الوزارة إن القائدين هما قاسم الريمي الذي عرف عنه بأنه أكبر مسؤول عسكري في التنظيم ونايف القحطاني مسؤول عمليات القاعدة في اليمن وعنصر الارتباط بين خلايا القاعدة في اليمن والسعودية.

وأكد دانيال بنجامين منسق وزارة الخارجية لشؤون مكافحة الإرهاب أن هذا الإجراء هو "رد مباشر على الخطر الذي يشكله تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وكبار قادته على الولايات المتحدة والمصالح الأميركية في شبه الجزيرة العربية".

وكانت الأمم المتحدة قد أصدرت أمس الثلاثاء قرارا مماثلا يفرض على جميع الدول الأعضاء في المنظمة الدولية تجميد أموال هذين الشخصين وفرض إجراءات حظر السفر وحظر الأسلحة عليهما.

الهجوم على السفير البريطاني

وفي غضون ذلك، تبنى تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب الناشط في اليمن الهجوم الفاشل على موكب السفير البريطاني في صنعاء الذي وقع يوم 26 أبريل/نيسان الماضي، حسبما ذكر مركز "سايت" الأميركي لمراقبة المواقع الإسلامية.

وكان السفير تيموثي تورلوت قد نجا من هذا الإعتداء الذي قام به انتحاري اندفع باتجاه موكبه وفجر حزامه الناسف.

وبحسب مركز سايت، فقد أعلن تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب في بيان نقلته مواقع إسلامية أن الانتحاري يدعى عثمان نعمان الصلوي، مؤكدا بذلك المعلومات التي أوردتها الشرطة اليمنية.

وأضاف البيان أن الانتحاري كان ينتمي إلى "لواء الشيخ ابو عمر البغدادي" أحد أكبر قادة القاعدة في العراق والذي قتل في 18 أبريل/نيسان الماضي خلال عمليات مشتركة شنتها القوات الأميركية والعراقية في شمال بغداد.

وأدى الاعتداء على موكب السفير البريطاني إلى إصابة ثلاثة من المارة بجروح، وتم على إثره إغلاق القنصلية لحوالى أسبوعين.
XS
SM
MD
LG